بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

في أول اجتماع لحكومته.. الكاظمي: إطلاق سراح جميع مُعتقلي التظاهرات

الكاظمى

أمر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بإطلاق سراح جميع المعتقلين المشاركين في التظاهرات، التي شهدتها البلاد منذ مطلع أكتوبر تشرين الأول 2019.

وأضاف الكاظمي خلال أول اجتماع لحكومته: "حكومتنا شفافة وليست حكومة غرف مظلمة العراق لن يكون ممرا أو مقرا للإرهاب".

وأشار رئيس الوزراء، إلى أنه أمر بتشكيل لجنة من الخبراء لمساعدة مفوضية الانتخابات من أجل تحقيق انتخابات برلمانية عادلة.

وذكر مكتب الكاظمي في بيان، أنه أمر أيضا "بعدم التساهل مع جرائم الخطف وملاحقة مرتكبيها وتقديمهم إلى العدالة وحماية المتظاهرين السلميين ومنع العنف بكافة أشكاله".

وأعلن رئيس الوزراء، إعادة الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي للخدمة وترقيته رئيساً لجهاز مكافحة الإرهاب، وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق لما جرى في العراق منذ أكتوبر الماضي.

وأضاف البيان، أنه تقرر إطلاق سراح المعتقلين باستثناء المتورطين بدماء العراقيين، مشددا على محاسبة المقصرين، وتقديم تعويضات للمتضررين.

وقال الكاظمي، إن مجلس الوزراء قرر تشكيل خلية أزمة من المختصين في الشؤون الخارجية والعلاقات الدولية لإجراء مباحثات مع الجانب الأمريكي من أجل مراجعة الاتفاق الاستراتيجي بين البلدين بما يحمي وحدة وسيادة العراق.

وحول إجراء الانتخابات، أكد رئيس الحكومة، أنه "تم إصدار قرار بتشكيل لجنة من الخبراء للتنسيق مع الجهات المعنية لتذليل العقبات أمام إجراء انتخابات مبكرة نزيهة وعادلة".

وشدد الكاظمي على أن الحكومة "ستكون شفافة ولن تكون حكومة غرف مظلمة وفي كل قرار تتخذه لخدمة الصالح العام".

وخلال اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني، قال الكاظمي إنه لن يتم التساهل مع جرائم خطف المتظاهرين، وملاحقة مرتكبيها وتقديمهم إلى العدالة، لافتا إلى حماية المتظاهرين السلميين ومنع العنف بكافة أشكاله.

وظل العراق بدون حكومة لفترة دامت أكثر من 5 شهور، بعد استقالة حكومة عادل عبدالمهدي، تزامنا مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات ضد الفساد الحكومي والنخبة الحاكمة.

إقرأ ايضا
التعليقات