بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نواب: فرصة نجاح حكومة الكاظمي صعبة.. وترجيحات باستكمال التشكيلة الوزارية

الكاظمي وحكومته

أكد نواب في البرلمان، أن فرصة نجاح حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي صعبة وأمامها تحديات كبيرة، فيما رجحت أوساط برلمانية الإعلان عن أسماء المرشحين للوزارات السبع الشاغرة واستكمال التشكيلة الوزارية قبل عيد الفطر.

من جانبه، قال النائب عن تيار الحكمة ستار الجابري، إن "الحكومة تواجه تحديات كبيرة وجسيمة لم تواجهها أي حكومة منذ ٢٠٠٣، كون العراق يمر بأزمات خانقة سياسية واقتصادية وصحية وهناك تحديات كبيرة " .

وأضاف، أن "فرصة نجاح حكومة الكاظمي قد تكون صعبة ولكنها ليست مستحيلة بعد أن يحصل رئيس الوزراء على دعم حقيقي من القوى السياسية إن كانت جادة وصادقة في بناء الدولة".

 ولفت الجابري إلى أن "القوى السياسية كان لديها بعض الملاحظات على بعض فقرات المنهاج الحكومي -ما يقارب من ١٠ الى ١١ نقطة- منها يحتاج الى دورة كاملة ٤ سنوات وليست سنة واحدة، إضافة الى مسألة ارتباط قوات الحشد والبيشمركة برئيس الوزراء".

بينما قالت عضو مجلس النواب إقبال عبد الحسين، إن "الجلسة الاستثنائية التي عقدها مجلس النواب لم تستكمل فيها التشكيلة الحكومية لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي واقتصر فيه التصويت على 15 وزيرا، لعدم ترشيحه أي شخصية لشغل منصب وزيري النفط والخارجية، ورفض نواب منح الثقة لعدد من الوزراء".

وأضافت، ان "الكاظمي تعهد أمام رئيس البرلمان باستكمال باقي التشكيلة قبل حلول عطلة عيد الفطر المبارك، وترشيح شخصيات كفوءة ومستقلة لهذه المناصب كما حصل مع المرشحين الذين سبقوهم".

من جانبها، حثت النائب يسرى رجب حكومة مصطفى الكاظمي على وضع خطط اقتصادية واجتماعية.

وقالت رجب، إن "مهام الحكومة المقبلة واضحة جداً وعليها القيام بها؛ منها التحضيرات للانتخابات المبكرة ومحاسبة كل من لديه يد في قتل المتظاهرين، كما أن على الحكومة المقبلة مواجهة العديد من التحديات منها كورونا والوضع الاقتصادي".

وأضافت، ان "على الحكومة أن تراعي وضع خطط اقتصادية واجتماعية من شأنها أن تساعد في دعم الواقع الخدمي والمعيشي للمواطنين".

وقال رئيس كتلة سند النيابية أحمد الأسدي، إن "من أهم مهام الحكومة هي مواجهة جائحة كورونا والوضع الاقتصادي والاستعداد لانتخابات المبكرة".

وصوت البرلمان بعد منتصف الأربعاء الماضي، على منح الثقة لحكومة مصطفى الكاظمي.

إقرأ ايضا
التعليقات