بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

استمرار الملاحقات لعدد من ضباط وأفراد الحرس الأميرى في توابع الانقلاب في قطر

تميم بن حمد امير قطر
كشفت مصادر مطلعة، في قطر أن حالة الارتباك لا تزال موجودة في قصر الحكم في قطر، بالرغم من محاولات النفي والسخرية، للأخبار المتداولة عن الانقلاب والتي تقوم بها "الميديا القطرية" بشكل هيستيري خلال اليومين الماضيين وتجاهل الرد على الأسئلة المتواصلة، بشأن العديد من الضباط الذين تم اعتقالهم على خلفية الأحداث، وكذلك الضباط الذين قتلوا في الاشتباكات.
وأفادت أنباء نشرها حساب، "طيار ركن" على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، والذي فضح الاشتباكات ولا يزال يكشف تفاصيلها، عن استمرار حملة الملاحقات لعدد من ضباط وأفراد الحرس الأميري وآخرين من منسوبي وزارة الداخلية القطرية "أمن دولة" وبعض الضباط الذين تم إحالتهم إلي التقاعد خلال سنة ٢٠١٨ و ٢٠١٩ وبعض من شيوخ آل ثاني. وقالت المصادر، إن الحملة مستمرة بواسطة الشرطة العسكرية التركية وبإشراف العميد الرميحي.
 يأتي هذا فيما تنشر تقارير عدة، عن تردي الاقتصاد القطري خلال الفترة الأخيرة بسبب كورونا، وأبرز مثال الخسائر الهائلة في قطاع الطيران القطري، وطلب شركة الخطوط الجوية القطرية قروضا عدة لملاحقة خسائرها، بالإضافة الى تفشي فيروس كورونا بين أكثر من 2 مليون عامل أجنبي بالدوحة، وهناك انتقادات عنيفة توجه من جانب المنظمات الدولية للأوضاع المتردية في قطر وتفشي كورونا، دون أن تحرك تلك الأوضاع ساكنا بين تنظيم الحمدين.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات