بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 26 أيار 2020

الأندية الإنجليزية تواجه أزمة اقتصادية.. ومصير غامض لعودة النشاط

81805386_613380899428586_2796054800964255744_n-1

في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها كرة القدم الإنجليزية، خاصة بعد تضارب الآراء بشأن مصير الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «البريميرليج» بعد تفشي فيروس كورونا الجديد، الأمر الذي تسبب في انهيار اقتصادي وازمات مالية كبيرة لأندية الدوري الإنجليزي، وهو ما كشفت عنه أخر الإحصائيات المالية الصادرة عن الأندية.
تأثير «كورونا»
أعادت الأندية الأنجليزية جزءًا من قيمة التذاكر الموسمية والتي تقدر بـ 177 مليون جنيه استرليني تقريباً بعدما حصلت علي 400 مليون جنيه إسترليني من بيع التذاكر الموسمية، لكنها باتت مجبرة علي إعادة ما يقرب من 101 مليون جنيه إسترليني لأصحاب تلك التذاكر عن المتبقي من المباريات التي لم تلعب.
مع العلم أنه يتبقى علي نهاية الموسم الحالي 9 جولات فقط، وهو ما يعادل تقريباً ربع ما تم دفعه الجماهير لمشاهدة أنديتهم في مشوار الدوري الإنجليزي.
ومن المتوقع إقامة المباريات المتبقية من المسابقة من الدوري الإنجليزي الممتاز بدون جمهور.
خسائر مانشستر يونايتد
بلغت خسائر نادي مانشستر يونايتد حوالي 143 مليون دولار، شاملة خسارة حوالي 22 مليون دولار من عوائد البث اليومي و62 مليون دولار من الإعلانات التجارية، حسبما نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
خسائر ليفربول
ووفقا للتحليل المالي المفصل الذي صدر عن «سبورتس ميل»، فإن نادي ليفربول الإنجليزي سوف يكون له نصيب الأسد من خسارة عوائد البث التليفزيوني.
البطالة الجزئية بين التأييد والرفض
اتخذت الأندية الإنجليزي في الفترة الماضية إجراءات ستعرض مصلحة اللعبة للارتباك والفوضى والخلل الكبير في المواسم القادمة مثل قرار فرض البطالة الجزئية، وهذا القرار كان يشمل الموظفين الذين ليس لديهم المقدرة علي أداء مهام وظيفتهم بسبب توقف النشاط الذي تسبب فيه جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد.
وتراجع ليفربول وتوتنهام وبورنموث عن هذا القرار بعد اتخاذه بعد استماعهم لمطالب الجماهير، كما تستمر بعض الأندية في تطبيق قرار البطالة الجزئية مثل شيفيلد يونايتد وساوثهامبتون.

إقرأ ايضا
التعليقات