بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ترامب يصر على تأديب إيران عسكريًا ويشّهر الفيتو في مواجهة الكونجرس

ترامب
فيما اعتبر أنه قرار مباشر وحاد، من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه الإرهاب الايراني، والنظام المارق في طهران، استخدم ترامب حق الفيتو وأشهره في وجه الكونجرس حتى يحبط قرارا يحد من سلطاته في توجيه عمل عسكري لإيران.
وقال إن هذا يتعارض مع مصالح الولايات المتحدة الأمريكية. واستخدم الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأربعاء، حق الفيتو ضد قرار أصدره الكونغرس لكبح أي عمل عسكري ضد إيران. وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب استخدم حق الفيتو ضد قرار الكونغرس حول الحد من صلاحياته لإطلاق العمل العسكري ضد إيران. واعتبر ترامب في بيان، نشره البيت الأبيض،  أن هذا القرار كان قرارا مهينا جدا، قدمه الديمقراطيون ضمن استراتيجيتهم للفوز بالانتخابات يوم 3 نوفمبر من خلال إحداث الانقسام في الحزب الجمهوري"، بحسب تعبيره.
وأشار الرئيس أن تصويت "الجمهوريين القليلين" لصالح القرار صب في مصلحة الديمقراطيين، وأنه سيضعف من سلطة الرئيس في انتهاك للمادة الثانية من الدستور وسيعرض حياة المواطنين الأميركيين للخطر، بحسب تعبيره. كما لفت الرئيس إلى أن القرار أيضا من شأنه أن يضعف قدرات الرئيس على حماية القوات الأميركية ومصالح الولايات المتحدة وحلفائها.
والشهر الماضي، أكد الرئيس الأميركي أن البحرية "ستنسف" أي سفن حربية إيرانية تقترب بقوة من السفن الأميركية، وذلك بعدما اقتربت 11 سفينة من القوة القتالية الإيرانية الخاصة بشدة من سفن أميركية في الخليج العربي.
كما توعد أيران بأن الولايات المتحدة سترد سريعا و"ربما بطريقة غير متناسبة" إذا هاجمت إيران أي فرد أو هدف أميركي.
ووصف ديفيد نوركويست، نائب وزير الدفاع الأمريكي، تغريدة ترامب بأنها "تحذير مهم للإيرانيين"، بينما لم يذكر إذا كانت الولايات المتحدة قد غيّرت قواعد الاشتباك الرسمية في الخليج.
ويرى مراقبون، أن ترامب لا يزال مصرًا على إشهار السيف في وجه الملالي حتى يرتدع ولا يفكر في مزيد من العمليات الإرهابية طوال مدة رئاسته.
إقرأ ايضا
التعليقات