بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الوزارات السيادية تبدد حظوظ كابينة الكاظمي.. و"النصر" يرفض التمرير بـ "الغنائم"

مجلس النواب

أكدت النائبة عن تحالف القوى العراقية منار عبد المطلب، حضور نواب كتلتها جلسة منح الثقة، فيما أفصحت عن وجود خلافات بشأن بعض الوزارات السيادية التي لن تمر خلال جلسة اليوم.

وأضافت، أن تمرير حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي من عدمه مرهون بتوافق القوى الشيعية وان لم يرد ذلك في الدستور.

وتابعت، أن هناك خلافات حول بعض المرشحين لشغل المناصب الوزارية، مؤكدة أن بعض الأسماء عليها ملاحظات لن تمر في جلسة اليوم.

وأشارت عبد المطلب إلى أن بعض الوزارات السيادية لم تحسم لغاية الآن ستكون نقطة الخلاف بين القوى السياسية.

بينما رفض ائتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي، تمرير كابينة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي بـ"التراضي والغنائم".

وقال النائب عن الائتلاف خالد العبيدي، "استضفنا اجتماعاً حضره نواب وقيادات من ائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي لمناقشة برنامج عمل الحكومة العراقية المقرر التصويت عليها اليوم الأربعاء في مجلس النواب".

وأضاف، أن "الاجتماع ناقش أيضاً دراسة إمكانية تنفيذ خارطة طريق وطنية لإنقاذ العراق من أزمته الصحية وتلافي تراجعه المستمر على المستوى الأمني والاقتصادي والسياسي والاجتماعي".

وأشار إلى أن "الحاضرين اتفقوا على إن بناء دولة فاعلة وقوية داخل العراق وفي محيطها الإقليمي والدولي يعد أحد اهم شروط ائتلاف النصر للتصويت لصالح الحكومة القادمة".

وأوضح أن "الائتلاف رفض اي شكل من أشكال الابتزاز السياسي او محاولة تمرير الحكومة عبر مبدأ التراضي والتغانم والتحاصص الذي أوصل العراق وشعبه الى ان يكون ضمن تصنيفات الدول الفاشلة".

ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب جلسة استثنائية، في الساعة التاسعة من مساء اليوم الأربعاء، للتصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي.

إقرأ ايضا
التعليقات