بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأندية الإيطالية تستعد لاستئناف الدورى بعد أزمة كورونا

safe_image
بدأت الأندية الإيطالية العودة للتدريبات بشكل فردى من جديد للمرة الأولى منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وذلك تمهيداً لاستكمال منافسات الموسم الكروى الجارى 2019-2020.
وقررت الحكومة الإيطالية مؤخرا، بشكل رسمى، موافقتها على عودة تدريبات فرق الكالتشيو مرة أخرى، استعداداً لعودة النشاط الرياضى خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد فترة توقف منذ منتصف مارس الماضي.
ساسولو أول العائدين للتدريبات
عاد فريق ساسولو ظهر الاثنين إلى التدريبات كأول الأندية الإيطالية بعد فترة حجر صحي امتدت شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
ونشر فريق ساسولو، عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، صوراً للاعبيه خلال خوض التدريبات، ولكن وفقاً للإجراءات الاحترازية الصارمة المتفق عليها بين الاتحاد الإيطالى ورابطة المحترفين خوفاً من ظهور إصابات جديدة بالوباء القاتل.
ولم تكن تدريبات ساسولو كما نراها من قبل، ولكن بعيدة عن الأوضاع الطبيعية، حيث خاض اللاعبون تدريبات الجرى فى ملاعب خالية مع تخصيص نصف ملعب لكل لاعب.
كما اتسم تدريب ساسولو بالفردية لمراعاة التباعد الاجتماعى المفروض بسبب فيروس كورونا، وقلص النادى عدد اللاعبين الذين يمكنهم المشاركة فى التدريبات إلى ستة فى كل مرة عبر ثلاثة ملاعب مختلفة.
وأكد ناد ساسولو الإيطالى أن المشاركة فى التدريب أمر اختيارى خلال الوقت الحالى مع العودة الأولى بعد فترة توقف طويلة. 

ميلان يبدأ الفحوصات الطبية
وبدأ نادى ميلان الإيطالى، أمس الثلاثاء، إجراء الفحوصات الطبية للاعبين والجهاز الفنى من أجل استئناف التدريبات خلال الأيام القليلة المقبلة.
ووفقاً لما نشرته شبكة "سكاى إيطاليا" فإن الفحوصات الطبية فى ميلان بدأت منذ صباح أمس الثلاثاء، وستستمر على مدار الأيام المقبلة عن طريق مجموعات تتكون من 8 لاعبين فى اليوم الواحد.

وأضافت أنه من المقرر عودة اللاعبين الذين خضعوا للفحوصات إلى التدريبات مرة أخرى بداية من غد الخميس، مشيرة إلى أن تدريبات ميلان تأتى عن طريق مجموعات تتكون من 12 لاعبًا يتم تقسيمهم على ثلاث ملاعب إلى مجموعة صباحية ومجموعة مسائية، حيث يتم خوض التدريبات البدنية وبعض التدريبات الخاصة بالكرة من أجل أن يستعيد اللاعبون لياقتهم البدنية التى تأثرت خلال فترة التوقف الأخيرة.
وتواجد فى القطاع الطبى بالمركز التدريبى الخاص بنادى ميلان كل من جياكومو بونافينتورا ولوكاس بيليا وليو دوارتى لاعبو ميلان بالإضافة إلى ستيفانو بيولي مدرب الفريق.
عودة لاعبى يوفنتوس للتدريبات الفردية
عاد العديد من لاعبى يوفنتوس الإيطالى لاستئناف التدريبات الفردية من جديد أمس، الثلاثاء، للمرة الأولى منذ تعليق النشاط الرياضى لتفشى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في مارس الماضى.
وذكر البيان الذى نشره الموقع الرسمي لنادى يوفنتوس مساء أمس، الثلاثاء، أنه "بعد يوم من الفحوصات التي أجريت بالأمس في المركز الطبي، بدأ جزء من لاعبي يوفنتوس الحضور للمركز التدريبي لاتباع مسار استعادة الجاهزية التنافسية".
أضاف البيان، "وفقاً لتعميم وزارة الداخلية يوم 3 مايو ستكون هذه الحصص التدريبية بشكل فردي ومع وصول متقطع للاعبين للسماح لهم للامتثال الكامل للأنظمة المعمول بها ".

ونشرت الصفحة الرسمية لنادى يوفنتوس على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، صورا للتدريبات الفردية التي خضع لها الثنائى ليوناردو بونوتشى وآرون رامسى، وكتبت "مركز يوفنتوس التدريبي يفتح أبوابه من جديد..  نتمني لكم تدريبات سعيدة يا رجال".

وعلى الرغم من عودة فرق الدوري الايطالي إلى التدريبات الانفرادية مجددا استعدادا للتدريبات الجماعية ومن ثم استئناف الدوري، لا يزال يوفنتوس يعاني من نقص عددي في صفوفه بسبب تأخر وصول المحترفين إلى إيطاليا، وذكرت شبكة "فوتبول إيطاليا"، أن غالبية لاعبي يوفنتوس المحترفين عادوا إلى إيطاليا نهاية الأسبوع الماضي، وبالتالي دخلوا في الحجر الصحي الذي فرضته السلطات الإيطالية على العائدين من الخارج قبل العودة إلى التدريبات.
ويعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو آخر المنضمين للنادي عقب عودته الاثنين بطائرته الخاصة من البرتغال وسيقضي 14 يوما في الحجر الصحي، بعدما رحل إلى مدينة ماديرا منذ إيقاف الدوري الايطالي في أوائل مارس.
جدير بالذكر أن يوفنتوس يتصدر جدول ترتيب الدورى الإيطالى برصيد 63 نقطة، متفوقا بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو، صاحب الوصافة برصيد 62 نقطة، بعد مرور 26 جولة.
إقرأ ايضا
التعليقات