بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قبيلة تدعو إلى النفير العام وحمل السلاح بكركوك.. لمحاربة داعش الإرهابي

نزاع

دعا أمير قبيلة البو حمدان في العراق الشيخ ميثم علي الحمداني، إلى النفير العام وحمل السلاح لحماية محافظة كركوك من خطر داعش الإرهابي.

وقال الحمداني، في منشور له على "فيسبوك"، "نداء عاجل إلى كافة العشائر والقرى العربية في جنوب غرب كركوك ادعوكم الى النفير العام وحمل السلاح من اجل حماية مناطقكم من خطر داعش الإرهابي الذي يريد قتلكم وعودتكم لحمام الدم الذي اعتاش عليه لسنوات عده من احتلال مناطقكم وانكم ذقتم الامرين منه ومن جرائمه البشعة".

وأضاف الحمداني، "أدعوكم لتكونوا سندا وصمام أمان للقوات المسلحة الماسكة للأرض بكافة صنوفها تحت راية العراق وكلنا جنود في خدمة العراق ومناطقنا".

وقد زادت وتيرة الهجمات التي يشنها مسلحو داعش على نحو واسع منذ بداية شهر رمضان، والتي تستهدف على نحو خاص مقاتلي الحشد الشعبي، ما أوقع عشرات الضحايا والجرحى.

وكانت أشد الهجمات عنفاً قد وقعت السبت في محافظة صلاح الدين، حيث شن التنظيم هجمات منسقة على قوات الحشد ما أوقع 11 ضحية.

وأفاد مصدر أمني، أن عناصر من داعش هاجمت في وقت متقدم نقطة تابعة لحشد الشيخ وصفي عاصي في قرية العصرية بناحية تازة جنوبي كركوك، مما ادى وقوع أربعة ضحايا من الحشد.

وأضاف أن عناصر داعش انسحب باتجاه قرية الضباع الجديدة بعد قيام الحشد بالرد عليهم واصابة عدد منهم بجروح.

كما هاجمت عناصر من داعش قطعات ضمن الفرقة ١٤ للجيش العراقي بقرية قلعة سوران الواقعة بين ناحية قراج  جنوب شرقي الموصل وناحية سركران ضمن قضاء الدبس في كركوك.

وأوضح مصدر أمني، أن التعرض تسبب بوقوع عنصرين من الجيش العراقي ضحايا.

وبشكل متزامن هاجمت عناصر من داعش في وقت متقدم من فجر الثلاثاء اصيب عنصر من الشرطة الاتحادية برصاص قناص بقرية على سراي التابعة لقضاء داقوق جنوبي كركوك.

وقال مصدر أمني، إن العنصر المصاب من الفوج الأول لواء ٢٠ فرقه ٥ وتم نقله إلى مستشفى كركوك.




إقرأ ايضا
التعليقات