بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حرب تكسير العظام.. تحالف الخنجر يعلن عدم اشتراكه بحكومة الكاظمي بسبب "الحلبوسي"

safe_image

اتهم تحالف المدن المحررة برئاسة خميس الخنجر، اليوم الثلاثاء، كتلة سنية “لم يسمها” بالاستحواذ على وزارات المكون السني في حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، فيما اعلن عدم اشتراكه بالحكومة.

وقالت النائب عن التحالف هدى جارالله  ، إنه “كان يفترض أن يحصل تحالف المدن المحررة على وزارتين على اقل تقدير في حكومة الكاظمي، إلا أن هناك كتلة سنية استحوذت على الحقائب الوزارية الست المخصصة للمكون السني وهي كتلة الحلبوسي”.

وأضافت أن “تحالف المدن المحررة لن يصوت على أي مرشح في الكابينة الوزارية تحوم حوله شبهات فساد مالي أو إداري حتى لو كان المرشح من المكون السني”.

ولفت جارالله، إلى أن “التحالف ليس لديه أي تمثيل في الكابينة الوزارية، إلا انه يدعم الحكومة التي سيقدمها رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي إلى مجلس النواب”.

وأعلن مجلس النواب العراقي امس الاثنين عقد الجلسة الخاصة بالنظر في منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي مساء الأربعاء المقبل.

وتنتهي المهلة الدستورية أمام الكاظمي في التاسع من أيار/مايو الجاري وسط توسع دائرة المعارضين لتمرير حكومته في الأيام القليلة الماضية، بعد أن كان يحظى في البداية بتأييد الغالبية الساحقة من الكتل السياسية.

وفي حال حصول الكاظمي على الثقة من البرلمان، ستخلف الحكومة الجديدة، حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الذي استقال مطلع ديسمبر/كانون الأول 2019 تحت ضغط احتجاجات شعبية تطالب برحيل ومحاسبة الطبقة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة.

إقرأ ايضا
التعليقات