بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 24 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء الكاظمي: حياة الناس ليست مجاملة.. ونشطاء: فقط حياة الشباب بساحات التظاهر هي مجاملة والاعتقالات والتعذيب برهم صالح: نقف بحزم ضد محاولات مارقة لزعزعة استقرار بلدنا.. ونشطاء: لا مستقبل للعراق بوجودكم في السلطة بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأمريكا.. نشطاء: يوم الظلام في التاريخ الأمريكي يونامي تصدر بيانا بشأن تفجيري ساحة الطيران في بغداد

نائب عن سائرون يؤكد اهمية ابعاد الملف الأمني عن التجاذبات السياسية

amn
نائب عن سائرون يؤكد اهمية ابعاد الملف الأمني عن التجاذبات السياسية





أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية سعد مايع الحلفي  ضرورة ابعاد الملف الأمني عن المصالح والتجاذبات السياسية ،  مشيرا الى  وجوب إعادة تقييم أداء القيادات الميدانية ومحاسبة المقصرين منهم.

وقال الحلفي : إن كثرة الهجمات الإرهابية على القطعات العسكرية في محافظات الانبار وكركوك وديالى وصلاح الدين وشمال بغداد والتواجد المريب للمجموعات الإرهابية في وادي حوران تستدعي إعادة النظر بالخطط المتبعة في مسك زمام الملف الأمني ، مشيراً إلى : إن الأحداث الأمنية المؤسفة المتكررة في مختلف قواطع العمليات تتطلب تقييم أداء القيادات الميدانية ومحاسبة المقصرين في التعامل مع المعلومة الاستخبارية.

وأضاف الحلفي: إن الأراضي الوعرة والمناطق ذات الجغرافية الصعبة تتطلب جهداً فنياً متطوراً من كاميرات حرارية وطائرات مسيرة لرصد تحركات العناصر الإرهابية وتحديد مضافاتهم العسكرية تمهيداً للقضاء عليهم بالتعاون مع القوة الجوية وطيران الجيش ، مؤكداً على أهمية تسمية قيادات مشهود لها بالخبرة الميدانية والتعامل الحازم مع الجماعات الإرهابية فضلاً عن ضرورة ابعاد الملف الأمني عن المصالح والتجاذبات السياسية.
إقرأ ايضا
التعليقات