بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

انقلاب في قطر| الشعب يكتب نهاية «تميم» ونظام الحمدين .. التفاصيل الكاملة

281922ed-0f6e-4606-beef-90a10781937a

تصدر هاشتاج #انقلاب_في_قطر مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الساعات الماضية، في عدد من الدول العربية والغربية،أمس  الإثنين 4 مايو 2020.

وحمل الهاشتاج العديد من الفيديوهات والتصريحات سواءً الصادرة عن مسؤولين قطرين أو محليين مهتمين بالشأن القطري، الأمر الذي يؤكد أن الشعب القطري المغلوب على أمره، قرر الخلاص من نظام تميم الهش، بعد أن عمّت الكوارث والأزمات الدوحة وقية المدن القطرية.

الأزمات والكوارث تُغرق قطر
وتغرق دولة قطر في العديد من الأزمات، التي باتت تهدد العرش البائد، حيث فضيحة العمال الأجانب في قطر في ظل انتشار وباء كورونا، بالإضافة إلى تسلله داخل السجون القطرية، إلى جانب ما كشفت المملكة العربية السعودية مؤخرًا بشأن سرقة قطر للتطبيق الذكي توكلنا وتغير اسمه إلى احتراز، ناهيك عن الأزمات الاقتصادية التي تفتك بجيوب الشعب القطري.

يأتي ذلك إلى جانب الفضيحة التي كشفها الصحفي الفرنسي الإسرائيلي، بشأن  الوعكة الصحية التي يمر بها أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني، وتدهورت حالته الصحية بعد إصابته بوباء كورونا، مؤكدًا أن العائلة الحاكمة في قطر طلبت المساعدة من فريق طبي من الولايات المتحدة ضم طبيبين يهوديين لعلاج تميم بن حمد آل ثاني

هروب تميم إلى جزيرة سيشل
لم تكن هذه الأزمات وحدها التي دفعت الشعب القطري لإشعال الثورة ضد تنظيم الحمدين، حيث كانت “جزيرة سيشل” بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير، ففي الوقت الذي يعاني الشعب القطري من كل هذه الأزمات، تركه تميم بن حمد، وحيدًا في مواجهة الأزمات ليتجرع العذاب والمرار وحده، بعد هروبه لجزيرة سيشل بصحبة أفراد عائلته، الأمر الذي دفع القطريين إلى القيام بحملات واحتجاجات رافضة لتميم وسياساته، منذ أيام عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الصمت يُعم مسؤولي الدوحة
وأمس الإثنين 4 مايو 2020، تداول مغردون قطريون مقاطع فيديو لسماع دوي إطلاق رصاص كثيف، وقالوا إنها التقطت بمنطقة الوكرة قرب العاصمة الدوحة، فيما تحدثت صحف تركية عن محاولة انقلاب في الإمارة التي يدعمها أردوغان.
وأكد المغردون أن منطقة الوكرة شهدت تحليقا كثيفا للطائرات العسكرية مع سماع طلقات نار كثيف، مشيرين إلى محاولة انقلاب على تميم بن حمد. يأذي ذلك في ظل صمت نظام الدوحة بشأن الانقلاب وكواليسه.
وعلى مدار تاريخ قطر والإنقلابات السياسية تهمين على المشهد السياسي في قطر لتضرب أي استقرار سياسي، وهو ما حدث في قطر التي شهدت منطقة الوكرة الموجودة بها إطلاق نار كثيف ومروحيات.

وتداول رواد موقع التدوينات القصيرة «تويتر» صور وفيديوهات تفيد بوجود انقلاب في قطر بعد سماع دوي انفجارات في الودوحة، وتحديدا في منطقة الوكرة، فيما تداول آخرون فيديوهات لسماع صوت إطلاق كثيف للرصاص داخل الدوحة فجر اليوم.
وكان عدد  من النشطاء  أكدوا أن من يقود  الإنقلاب رئيس الوزراء ووزير الخارجية السابق حمد بن جاسم، بعد أن أمر أمير قطر بالتحقيق مع شركة حمد بن جاسم بعد انهيار مستشفى في الدوحة قبل أيام قليلة.
وقال الرياضي القطري المقرب من نظام الحمدين راكان الهاجري، إن سبب الأحداث الجارية في قطر يعود إلى التحقيق الذي أمر به تميم بن حمد مع الشركة المملوكة لرئيس الوزراء السابق حمد بن جاسم بعد انهيار مستشفى في الدوحة.
وأكد “الهاجري” في تغريدة بحسابه الرسمي على توتير اليوم الاثنين أنه “بعد ما أمر الأمير تميم بإحالة شركة حمد بن جاسم للتحقيق للشيخ حمد يحاول يسوي انقلاب ويبدأ من الوكرة

ويعتبر هذا الإنقلاب هو السادس من نوعه، إذ سبق هذا الإنقلاب خمسة آخرين بعد أن نالت قطر استقلالها عنب رطيانيا عام 1972، لتبدأ بعدها سلسلة من الإنقلابات السياسية التي بدأت في عام 1972، منذ ولادة دويلة محور الشر لتكون الإنقلابات هي وسيلة الحكم الوحيدة.
وفي عام عام 1972 انقلب خليفة بن حمد آل ثانى، جد تميم الإرهاب على ابن عمه، الشيخ أحمد بن علي آل ثانى، ليتبعه إنقلاب حمد بن خليفة والد تميم على أبيه، وعلى نفس النهج سار تميم بالانقلاب على والده.
وتمثل الإنقلابات تاريخ مخز ي يؤكد أنها عادة ملكية صارت موروثة في تاريخ تنظيم الحمدين، وهو المشهد الذي قاده من قبل والد تميم للإنقلاب على والده بمساعده زوجته الشيخة موزة، والتي ساعدته على الحكم رغم أن حمد عين ابنه البكر جاسم بن حمد وليا للعهد، لكنه تنازل مرغما لتميم .

إقرأ ايضا
التعليقات