بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تيار الحكمة : الخلافات السياسية ماتزال العائق الرئيس امام تمرير حكومة الكاظمي

اسعد المرشدي


اكدت  عضو كتلة تيار الحكمة النيابية  اسعد المرشدي ان الخلافات السياسية ماتزال العائق الرئيس امام تمرير حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي.

وقال المرشدي ان « ابرز عائق يقف بوجه تمرير حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي هو نقطة الخلاف الحادة بين المركز والاقليم ومارافقها مؤخرا من قطع رواتب موظفي كردستان «.

وأضاف ان « الخلافات بين المركز والاقليم اخذت منحى اخر خلال الفترة الماضية بعد شكاوى ضد وزير المالية الحالي من قبل مجموعة من النواب بسبب عمليات صرف الأموال غير القانونية والمخالفة لبنود الموازنة من قبله الى كردستان «، مبينا ان « الاجتماعات ماتزال مستمرة بين الكاظمي وممثلي وقيادات الكتل السياسية للاتفاق على المرشحين الجدد «.

واوضح ان « التفاوض على قائمة المرشحين الجدد سيبقى قائما لحين عقد جلسة التصويت على منح الثقة لرئيس الوزراء المكلف وكابينته الحكومية.

  من جانبها قالت كتلة تحالف الفتح النيابية أن رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي كرر أخطاء المكلف الأسبق في آلية اختيار المرشحين.

واوضح رئيس الكتلة االنائب محمد الغبان ، ان «الكتل السياسية سبق وأن اتفقت مع الكاظمي على تفويض المرشح باختيار كابينته بعيداً عن المحاصصة، على أن تتوفر في المرشح الكفاءة والنزاهة والمقبولية ، وأن تطبق هذه المعايير على الجميع».

وأضاف ، في تصريح صحفي ، أن «رئيس الوزراء المكلف كرر أخطاء المكلف الأسبق في المنهج وآلية اختيار المرشحين، الأمر الذي اعترضت عليه الكتل وطلبت تصحيح المسار وتغيير المرشحين»، مبينا ان «المكلف مستمر في المشاورات والمفاوضات لاستبدال المرشحين».

وكان ائتلاف دولة القانون  اعلن انه لم يشارك في تشكيل هذه الحكومة ولن يصوت لصالحها في مجلس النواب ، مؤكدا ترك الخيار لباقي اعضاء المجلس لاتخاذ القرار المناسب بشأنها ، كما اعلن ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي انه لن يمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي وسيقاطع جلسة التصويت على تشكيل الكابينة الوزارية الجديدة .

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات