بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مقتل لاجئ من إقليم كردستان على يد قوات الأمن في البوسنة

الشرطة البوسنية
لقي لاجئ كردي في الثالثة والخمسين من العمر من أهالي إقليم كردستان، مصرعه على القوات الأمنية البوسنية في مخيم هجيج للاجئين.

وتوفي اللاجئ المدعو "أحمد محمود عمر" البالغ من العمر 53 عاما وهو في الأصل من أهالي منطقة مسيف التابعة لمدينة أربيل عاصمة الإقليم بعد تعرضه للضرب بالعصي، بحسب ما أفادت به منظمة "القمة" لشؤون اللاجئين في العراق وإقليم كردستان.

والضحية غادر الإقليم أواسط العام الماضي رفقة ولديه وابنتيه بهدف المعالجة في أوروبا، إلا أنه اضطر للبقاء في أحد مخيمات سايفو عاصمة البوسنة يسمى مخيم هجيج، وحصلت قبل نحو اربعين يوما مشكلة الباكستانيين والكردستانيين في المخيم، بسبب قيام الباكستانيين بتصوير العائلة ونشرها في الإنترنت.

وعندما تدخلت القوات الأمنية التي تحمي المخيم التوسط لإيقاف المشاجرات قامت بتوجيه ضربة بالعصا على هامة المواطن احمد محمود فقد على اثرها وعيه وبقي تحت جهاز التنفس الاصطناعي لمدة 36 يوما الا انه توفي امس 2 ايار الجاري.
ويضم مخيم هجيج نحو 600 لاجئا بينهم 180 كرديا.
إقرأ ايضا
التعليقات