بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عراقيون ردا على الخربيط: نعم للإقليم السني للخلاص من مرتزقة إيران ومن ذيول ولاية السفيه

الإقليم

دعا نشطاء عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى إنشاء الإقليم السني للتخلص من التبعية لإيران وكذلك التخلص من مرتزقة الملالي من الميليشيات الإرهابية وداعش ومن ذيول ولاية السفيه.

وأكد النشطاء، أن الإقليم السني سيضمن لهم التخلص من الكريستال والمخدرات التي تأتي من إيران والتخلص من الأحزاب السياسية الفاسدة والمحاصصة وغيرها.

يأتي ذلك بعدما قال النائب عبد الله الخربيط، إن هناك توجهاً سياسياً نحو إقامة الإقليم السني في العراق، بدعم من أطراف دولية.

وأضاف الخربيط، أن هناك تحركاً قوياً ومطلباً قوياً داخل المكون السني، يقف وراؤه نواب ووزراء سابقون بتشكيل الإقليم السني، عاداً الإقليم السني "تمزيقاً للعراق وممهداً لدعوات الاستقلال بالمستقبل"، على حد قوله.

وهاجم النشطاء العراقيون، عبد الله الخربيط، قائلين أنك تابع للأسف إلى السنة إلا أنك تابع لنظام الملالي الإيراني، ولا يهمك مصلحة العراق بل مصلحة نفسك".

وأشار النشطاء إلى أنّ غالبيّة القوى السنيّة المعارضة للحكومة، والتي لا تشارك في العمليّة السياسيّة، متحمّسة لمشروع الإقليم السنيّ.

وأوضحوا أن الإقليم السني هو الحل الأمثل والذي يجب أن يكون واليوم وليس غدا بعيدا عن تفاهات هذا الناهب الأرعن "الخربيط" وغيره من لوكية إيران وينتمون للسنة للأسف الشديد.

وأضافوا أنه بعد ١٧ سنة من الفشل فالإقليم هو الحل لتخفيف من النزاعات الداخلية في العراق والتي قضضت على كل شيىء في البلاد.

وأكدوا أن الإقليم السني أفضل من حكم الفاسدين والدجالين الذين دمروا الرمادي والفلوجة، وأنه بسبب أخطاء الحكومات من ٢٠٠٣ ولحد الآن النتيجة سقوط العراق، فالإقليم يحفظ هيبة السنة ونتخلص من تدخلات إيران.

وأوضحوا أن الإقليم هو اليد الأمينة للمحافظة على ثروات المحافظة بعد أن ضقنا ذرعا من فساد حكومة المركز وأحزابها الفاسدة وتبعيتها لإيران".

وأشاروا إلى أن الأقاليم هي الحل الأمثل للخروج من تلك المحاصصة المقيتة، وأن إقليم إداري يحفظ حقوق الناس هو الهدف الأسمى.

وأكدوا أن الإقليم هو الخيار الأفضل لأهل السنة للمحافظة على وجودهم، وأنه حق مشروع للتخلص من إيران وأتباعها.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بإنشاء الإقليم السني:

وقال حساب "عمر القرني"، "نعم للإقليم السني للخلاص من مرتزقة إيران داعش والمليشيات من داعش والمليشيات الطائفية ومن جراوي الحوزات ومن ذيول ولاية السفيه والكريستال والمخدرات والمتعة التي انتهكت أعراض الشيعة والفساد الأخلاقي الذي غزى الجنوب".

وأضاف، كذلك الدعوة للإسلام بالتطبير الذي شوه الإسلام الإقليم قادم بعد أيام قليلة لكم محافظاتكم ولنا محافظاتنا، تحكمكم الأحزاب السنيه والشيعية والمحاصصة والمنافع الخاصة، أما نحن إقليمنا عزنا انتظروا بعد كم يوم تصيرون جزء من إيران و تنقطعون عن العالم".


وذكر حساب " أكرم سوادي"، "بعد ١٧ سنة من الفشل أعتقد أن الإقليم هو الحل لتخفيف من النزاعات الداخلية".


وأضاف، حساب " أراسم أبوو سام أبووسام"، "أفضل من حكم الشيعة ودجاله روح شوف الرمادي والفلوجة جميله جدا وبارك الله بيكم كامو يشتغلون صح لشعبهم إقليم سني".


وتابع حساب " الصقر الجارح"، "الإقليم هو اليد الأمينة للمحافظة على ثروات المحافظات بعد أن ضقنا ذرعا من فساد حكومة المركز وأحزابها الفاسدة وتبعيتها لإيران".


وأشار حساب " "Mohamed Samraee إلى أن "الأقاليم هي الحل الأمثل للخروج من تلك المحاصصة المقيتة".


وقال حساب " جاسم المحمدي"، "إقليم إداري يحفظ حقوق الناس أفضل".


وأضاف، حساب " "Sami Aldulaimy"الإقليم هو الخيار الأفضل لأهل السنة للمحافظة على وجودهم".


وتابع حساب " جبار عساف"، "لك عيني الإقليم هو الحل للتخلص من إيران وأتباع إيران".

إقرأ ايضا
التعليقات