بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نواب: منهاج الكاظمي مقتضب.. وكل أسماء الوزراء المتداولة عرضة للاستبدال

مصطفى-الكاظمي

كشف النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، عن أن المنهاج الحكومي المقدم من قبل رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي كان مقتضباً ولم يركز على النقاط المهمة كمحاربة كورونا واقتصاد البلد ورواتب الموظفين.

واستبعد قدو تقديم الكاظمي كابينته الوزارية أمام مجلس النواب للتصويت عليها وتمريرها خلال الايام القادمة، كونه من الصعوبة التوصل لحل بشأن خلافات الكتل على المرشحين سيما القوى الشيعية والتي قدمت اعتراضها على عدد كبير من المرشحين بكابينة الكاظمي عندما عرضت عليها وطالبت بتغييرهم.

وتوقع قدو أن يحضر غالبية أعضاء البرلمان إلى الجلسة التي قد تتم الدعوة لعقدها للتصويت على منح الثقة لحكومة الكاظمي من عدمها في حال توفير الحكومة وسائل نقل (طائرات) للنواب في المناطق الجنوبية والشمالية تقلهم الى العاصمة بغداد.

من جانبه، أكد النائب عن تيار الحكمة حسن خلاطي, أنه لا توجد قائمة ثابتة بأسماء مرشحي الكابينة المقبلة وأن كل الأسماء معرضة للاستبدال حتى آخر ساعة من عقد جلسة التصويت, مرجحا عقد جلسة التصويت يوم غد الاثنين أو بعده كأقصى موعد.

وقال خلاطي في تصريح صحفي، إن عملية استبدال الشخصيات المرشحة في القوائم التي يتم تسريبها من قبل فريق الكاظمي أو الكتل السياسية غير ثابته”, مبينا أن الاستبدال سيستمر حتى آخر ساعة من دخول أعضاء البرلمان الى جلسة التصويت.

وأضاف أن الكتل السياسية مازالت مختلفة بشأن توزيع الوزارات من حيث الاستحقاق الانتخابي, إلا أن نسبة الاتفاقات عالية جدا وأنها عازمة لتمرير الحكومة بأسرع وقت.

ورجح خلاطي أن يتم عقد جلسة التصويت يوم غد الاثنين أو بعده كأقصى موعد.

بينما أكد النائب عن تحالف القوى، أحمد مظهر الجبوري، أن رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، فاجأ الجميع بأسماء كابينته الوزارية، بما فيهم رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي.

وقال الجبوري في، إن "أعضاء البرلمان لن يعترضوا على كابينة رئيس الوزراء المكلف، لأنه فاجأ الجميع باختيارها بما فيهم الحلبوسي، وهذا ما يؤكد تمريرها في البرلمان، لأنها اختيرت بعيداً عن الضغوطات السياسية والمحاصصة الحزبية".

وأضاف، أن "الكاظمي طلب منذ اللحظة الأولى لتكليفه ترشيح كابينته الوزارية بنفسه، من دون اعتراض الكتل السياسية مع مراعاة حصة المكونات الأخرى بالمشاركة في الحكومة الجديدة".

ولفت الجبوري إلى أن "الشخصيات التي تم ترشيحها في الكابينة الوزارية الجديدة لم تكن على تواصل مع الكتل السياسية، وهذا ما جعل الجميع متفاجئ باختيارها"، مشيراً إلى أن "تحالف القوى لن يعترض على الأسماء التي رشحها الكاظمي، طالما كانت نزيهة وكفوءة ولم تستلم مناصب وزارية سابقة".

وبين، أن تحالفه (القوى) سيكون مع خيار عقد جلسة منح الثقة بأسرع وقت لإنقاذ البلد من الانهيار والأزمات التي يمر بها".

إقرأ ايضا
التعليقات