بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد سلسلة هجمات متتالية.. لماذا يصعد داعش الإرهابي عملياته في العراق؟ .. خبراء يجيبون

281922ed-0f6e-4606-beef-90a10781937a
رغم انحسار تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا، وفقدانه نفوذه بشكل شبه كامل، إلا أن التنظيم عاد للواجهة مرة أخرى بتنفيذ هجومين متتاليين في محافظتي ديالي وصلاح الدين العراقيتين.

ويرى مراقبون أن التنظيم ربما استغل انشغال الجهات الأمنية  في مواجهة فيروس كورونا المستجد في البلاد، إضافة لانسحاب بعض القوات الأجنبية التي شاركت في التحالف الدولي ضد داعش خلال السنوات الماضية من الأراضي العراقية لنفس الأسباب المتعلقة بجائحة كورونا، وهو ما مهد الطريق أمام التنظيم للعودة ولو بشكل جزئي.

هجوم ديالي 
وشن التنظيم المتطرف هجوما على تمركز أمني في محافظة ديالى شمال العاصمة  بغداد، وهو ما نتج عنه سقوط قتلى وجرحى، وفق ما أعلنته السلطات الأمنية  الأحد.

وقالت خلية الإعلام الأمني  في بيان لها  إن 3 من عناصر الشرطة العراقية ومدني قتلوا  جراء إطلاق الرصاص من قبل مسلحي داعش.

 ووقع الهجوم على  مركز شرطة زاغنية في قضاء بعقوبة بمحافظة ديالى.

وأكدت الخلية أن الهجوم أسفر عن جرح 2 من عناصر الأجهزة الأمنية وخمسة مدنيين.

هجوم صلاح الدين
وقبل هذه الحادثة بـ24 ساعة تقريبا شن التنظيم المسلح  هجوما ليل الجمعة السبت، على ارتكازات تابعة للميليشيات الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين، مما أدى إلى مقتل 11 عنصرا من الميليشيات.

ومن جهته تعهد رئيس الوزراء العراقي المكلف مؤخرا، مصطفى الكاظمي، بتكثيف الحملات الأمنية ضد داعش والقضاء على ما تبقى من التنظيم.

وخلال الأسابيع الأخيرة، زادت هجمات مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش، خاصة في المنطقة الوعرة الواقعة بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى، المعروفة باسم مثلث الموت لما يوجد فيها من انفلات أمني.

والشهر الماضي، أعلنت خلية الإعلام الأمني  العراقية عن توجيه القوات النظامية لضربات جوية مكثفة، لمناطق تأوي عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في صلاح الدين.

وفي أواخر العام 2017، أعلن العراق القضاء على داعش بعدما تمكن من استعادة غالبية الأراضي التي استولى عليها التنظيم الإرهابي قبل سنوات.

لكن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

عملية فاشلة في الرمادي 
وفي الوقت ذاته فشل التنظيم المتطرف في الهجوم على محافظة كربلاء، حيث أفاد مصدر أمني، اليوم الأحد، بصد محاولة تسلل لمسلحي داعش في محافظة كربلاء.

وقالت السومرية نيوز، نقلا عن مصدر أمني إن عناصر داعش فشلوا في التسلل ناحية النخيب من جهة الرمادي، مشيرا أن أنه تم الرد بالنيران من قبل القوات الموجودة، دون وقوع إصابات.

ويأتي هذا الهجوم الفاشل غداة هجمات نفذها التنظيم الإرهابي في مناطق تكريت وسامراء وبلد، أسفرت عن سقوط 26 قتيلا على الأقل.
إقرأ ايضا
التعليقات