بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فوائد مذهلة لأشهر الأطعمة العربية في رمضان

أطعمة

من الممكن أن تحوي موائد الإفطار العربية الكثير من الأطباق غير الصحية، الغنية بالدهون والسكريات والسعرات الحرارية.

لكنها قد تحوى مجموعة من الأطعمة؛ تحتوي على عناصر مغذية ومفيدة جداً لصيام صحي.

هذه أبرزها:

الشوربات

الحساء وجبة تقليدية في كثير من البلدان العربية، هو طريقة خفيفة لكسر الصيام وتوفير السوائل للجسم.

ويعتمد الحساء التقليدي الرمضاني في العالم العربي عموماً على مرق اللحم، وغالباً ما يحتوي على البقول، مثل العدس والفاصوليا، والأطعمة النشوية مثل المعكرونة أو الحبوب، ما يوفر العناصر المغذية والطاقة، بحسب ما تقول جمعية التغذية البريطانية.

العصائر التقليدية

من أبرز العصائر الطازجة على مائدة الإفطار "قمر الدين"، وهو عبارة عن عصير من المشمش الناضج المجفف.

وبحسب موقع "صحتك" الطبي، يحتوي هذا المشروب على نسبة مرتفعة من فيتامينات A, B, C، كما يحتوي على مواد مضادة للأكسدة والحديد والبوتاسيوم.

ويحضر عصير التمر الهندي إلى جانب التمر والحليب على موائد المصريين.

ويحتوي هذا المشروب على عددٍ من المعادن والفيتامينات مثل: الحديد، والفوسفور، والبوتاسيوم، ومجموعة فيتامينات: B1 ،B2 ،B3، ويحتوي على نسبة جيدة من السكريات، يقول "صحتك".

وتوفر المشروبات عموماً، مثل الماء أو الحليب أو عصائر الفاكهة، مياه الترطيب من دون أي سعرات حرارية إضافية أو سكريات مضافة، كما تقول الجمعية البريطانية للتغذية.

الجمعية تشير أيضاً إلى أن المشروبات، التي تعتمد على الحليب والفاكهة، تحتوي على بعض السكريات الطبيعية والعناصر الغذائية، وهي أيضاً جيدة في الإفطار، على أن يتجنب الصائم شرب كثير من المشروبات مع السكر المضاف بعد الإفطار، لأنها يمكن أن توفر كثيراً من السكريات والسعرات الحرارية.

التمر

يؤكل التمر تقليدياً لكسر الصيام منذ بداية الإسلام، وتقول الجمعية البريطانية للتغذية إنه "وسيلة رائعة لكسر الصيام، لأنها توفر السكريات الطبيعية للطاقة، وتوفر المعادن، مثل البوتاسيوم والنحاس والمنغنيز، وهي مصدر للألياف".

وتوفر الفواكه المجففة الأخرى أيضاً الألياف والمغذيات، ومن بينها المشمش والتين والزبيب والبرقوق.

أخر تعديل: الأحد، 03 أيار 2020 10:19 ص
إقرأ ايضا
التعليقات