بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الكاظمي: سنلاحق زمر الإرهاب أينما فروا وستكون نهايتهم على يد أبناء العراق

مصطفى الكاظمي
تعهد رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، بملاحقة عناصر تنظيم داعش الإرهابي الذين استهدفوا قوات الحشد الشعبي جنوبي محافظة صلاح الدين.

وقال الكاظمي، في بيان صحفي اليوم: "سنلاحق زمر الإرهاب أينما فروا وستكون نهايتهم قريبة على يد أبناء العراق من أبطال قواتنا المسلحة وحشدنا الباسل".

وأضاف أن "العملية التي نفذتها زمر الإرهاب الإجرامية تمثل محاولة يائسة لاستثمار حالة التناحر السياسي، التي تعرقل تشكيل الحكومة للقيام بواجبها الوطني في حماية أمن المواطنين وملاحقة الإرهاب على امتداد الوطن".

ودعا رئيس الوزراء المكلف إلى "المزيد من المسؤولية في تعاطي القوى السياسية المختلفة مع ملف تشكيل الحكومة بعيداً عن روح الاستئثار والتحاصص، التي ثبُت أنها لا تؤسس للاستقرار السياسي والأمني الناجز".

وكان مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين أفاد في وقت سابق اليوم بمقتل 12 عنصرا من الحشد العشائري في هجوم على نقطة لهم جنوبي تكريت (170 كم شمالي بغداد).

وقال العقيد محمد خليل البازي من قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، إن "مجموعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هاجموا عند الساعة الواحدة من فجر اليوم مجموعة من الحشد العشائري التابعين لفوج ناحية دجلة جنوبي تكريت وأطلقوا نيران أسلحتهم الرشاشة نحو كرفان كانوا يعدون فيه طعام السحور فقتلوهم جميعا وعددهم 12 عنصرا ثم أحرقوا الكرفان عليهم".

وأضاف أن" المسلحين فروا بعد تنفيذ العملية إلى جهة مجهولة فيما توجهت قوات من الجيش والشرطة إلى محل الحادث وطوقت المنطقة بحثاً عن الفاعلين".

وهذا الحادث هو الثاني من نوعه خلال الـ24 ساعة الماضية بعد مقتل نقيب في الشرطة الاتحادية بالقرب من قضاء بلد جنوبي تكريت.
أخر تعديل: السبت، 02 أيار 2020 02:04 م
إقرأ ايضا
التعليقات