بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

هل يعطي فيروس كورونا إيران فرصة لتوسيع نفوذها في مياه الخليج العربي؟

281922ed-0f6e-4606-beef-90a10781937a

هل يعطي فيروس كورونا إيران فرصة استثنائية لفرض هيمنتها العسكرية على مياه الخليج العربي؟  وذلك إثر تفشي الوباء في الجيوش الغربية، خصوصاً سلاح البحرية الأمريكية الذي بات مهدداً بالخروج من الخدمة.

هناك دلالات قوية أن طهران ماضية في استغلال هذه الفرصة، حين اعترضت عدة قوارب ايرانية، في 15 نيسان/أبريل، سفناً أمريكية في مياه الخليج العربي".

بحسب  تقرير نشره "المعهد الخليجي العربي في واشنطن"، لافتاً من خلاله  إلى أن إيران لا تُظهر تراجعاً في سياستها الإقليمية، وقد تُعطل حركة الملاحة في الخليج على الرغم من خسائرها البشرية والاقتصادية جراء فيروس كورونا.

وأشار التقرير إلى وجود مهمتين عسكريتين لحماية مياه الخليج، الأولى أوروبية بقيادة فرنسا يطلق عليها "أجينور"، والأخرى أمريكية تقودها واشنطن بمشاركة بضع دول تحمل اسم "سينتينيل".


تُعد "سيتينيل" المهمة العسكرية الرئيسية في الخليج، وعمودها الفقري الأسطول الخامس الأمريكية، وتشارك فيها أستراليا وبريطانيا ودول عربية.


كورونا يشل البحرية الأمريكية
في 17 نيسان/أبريل الجاري، قدّرت وزارة الدفاع الأمريكية أن أكثر من 100 بحار يصابون بفيروس كورونا يومياً خلافاً لباقي الوحدات في القوات البرية والجوية.
وأعلنت أن 36٪ من المصابين في الجيش الأمريكي هم من البحارة، مشيرة إلى أن 26 سفينة حربية إلى الآن ظهرت على متنها حالات مصابة بالكورونا.


وتعطلت مهمة حاملة الطائرات "يو إس إس ثيودور روزفلت" في المحيط الهادئ، بعدما أصاب الفيروس معظم أفراد طاقمها.


ولا يقتصر الأمر على البحرية الأمريكية، إذ كشفت وسائل الإعلام الفرنسية أن 1046 من أصل 1760 بحاراً على متن حاملة الطائرات شارل ديغول أصيبوا بالكورونا خلال رحلة في البحر المتوسط.

إقرأ ايضا
التعليقات