بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الفشل واحد .. لكن بعد نيل الثقة وليس قبله !

image_1
الفشل واحد .. لكن بعد نيل الثقة وليس قبله !


بعد جدل طويل واخذ ورد وتصريحات في الاعلام ، واتهامات وتهديدات وتلميحات بعدم منح حكومة المكلف مصطفى الكاظمي الثقة ، واملاءات واشتراطات واجتماعات ولقاءات متتالية في منزل زعيم تحالف "الفتح" هادي العامري ، وبعد نصائح من اطراف متعددة للكاظمي بالاعتذار احتراما " لتاريخه السياسي" ، بعد كل هذا تعلن مصادر برلمانية ان جلسة منح الثقة لحكومة المكلف مصطفى الكاظمي ستكون بداية الاسبوع المقبل،  بعد ان منحته  الكتل الشيعية الضوء الاخضر.

فما الذي حصل ، وما الذي غير موقف الكتل الشيعية التي سبق وان انقلبت عليه بعد دعم تكليفه مباشرة ، وما الذي جعلها تمنحه الضوء الاخضر ، بعد ان كانت تهدده بالضوء "الاحمر" طوال الفترة الماضية ؟!

المصادر البرلمانية ذكرت :" ان رئيس الوزراء المكلف، قطع شوطا جيدا بالتفاهمات بشأن الكابينة الوزارية ، ما دفع بالكتل الشيعية الى منحه الضوء الاخضر ".

والتفاهمات بين الكاظمي والقوى الشيعية ، لابد ان تكون باحد اتجاهين لاثالث لهما ، اما تنازل الشيعة عن شرط اختيار مرشحيهم للحكومة اسوة بالاكراد والسنة وترك حرية الاختيار للكاظمي، واما رضوخ الاخير لمطالبهم وشروطهم ، وهو الاقرب والارجح ، خصوصا وان مهلة الكاظمي توشك على الانتهاء والسبل اصبحت  تضيق امامه ..

بمعنى آخر فالمكلف  مصطفى الكاظمي ، كما يبدو ، لا يريد افلات فرصة رئاسته الحكومة ، حتى ولو على حساب كل الوعود بالاستقلالية والتكنوقراط والكفاءة والمهنية ، وبهذه الحالة لن يكون مستقبله افضل من محمد علاوي وعدنان الزرفي ،فالفشل سيكون من نصيبه  ولكن بعد نيل الثقة وليس قبله ..
إقرأ ايضا
التعليقات