بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

جرائم الحوثي تتواصل .. ميليشيات إيران تقتل الأبرياء في شهر رمضان

281922ed-0f6e-4606-beef-90a10781937a
لا تعرف ميليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران أي حرمات، ولا تلتزم بأي قيم، حتى أنها استباحت دماء الأبرياء وأموالهم خلال شهر رمضان المبارك، بعدما واصلت الميليشيات اليمنية جرائمها بحق الشعب اليمني، ولم تلتزم بالهدنة التي أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية مدها لمدة شهر إضافي لمنع انتشار فيروس كورونا.

وخلال الأيام الماضية أعلن التحالف العربي مده للهدنة الإنسانية، لحفظ دماء اليمنيين رغم ارتكاب الحوثيين لأكثر من ألف خرق للهدنة.

 وتعددت الجرائم الحوثية خلال شهر رمضان متمثلة بإرسال القذائف والصواريخ والطائرات المسيرة لقصف الأحياء المأهولة بالسكان في المدن اليمنية.

جرائم في الضالع
المناطق الشمالية في اليمن كانت شاهدة على جرائم الميليشيات في رمضان، لاسيما محافظة الضالع، التي تحولت لمسرح جديد للإرهاب الحوثي، بعدما أقدم مسلحي الحوثي على قتل طبيبا صيدلانيا في حاجز تفتيش.

 جريمة القتل نفذها أحد مجرمي الحوثي ضد الطبيب الذي رفض الابتزاز المالي من قبل النقطة الأمنية الحوثية.

 
وقالت مصادر محلية، إن، الصيدلي اليمني «محمد الواصلي» شهيد غدر الحوثي، كان في مهمة لتوزيع أدوية ببلدة الفاخر شمالي محافظة الضالع.

وأضافت المصادر أن الواصلي تعرض للابتزاز الحوثي، تطور إلى ملاسنات كلامية بينه وبين عنصر من الميليشيات انتهت بفتح المسلح الحوثي النار عليه واردوه قتيلا وسط الشارع العام.

جريمة حوثية في البيضاء
لم يتوقف الإرهاب الحوثي المدعوم من نظام الملالي الإيراني على الضالع، لكنه امتد إلى البيضاء، وسط اليمن، حيث أقدمت الميليشيات على ارتكاب جريمة أكثر بشاعة بحق سيدة انتقاما من والد زوجها، الذي عجزت عن اعتقاله.

 
وقالت مصادر يمينة  إن دورية حوثية حاصرت منزل أحد المواطنين في مدينة «الطفه» بهدف اعتقال أحد الأشخاص الذي نجح في الهروب.

 وأكدت  المصادر أن الميليشيا داهمت المنزل وعبثت بمحتوياته ولم تجد سوى زوجة الابن والتي تدعى «جهاد الأصبحي»، فأطلقت الرصاص الحي عليها وقتلها على الفور.

 ونفذت الميليشيات الحوثية جرائم بشعة خلال الأيام الماضية بحق المواطنين اليمنيين في المناطق التي تسيطر عليها، وهو ما لقى تنديد واسع من قبل نشطاء حقوق الإنسان في الداخل اليمني.
إقرأ ايضا
التعليقات