بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مفاجأة.. كورونا يعود لـ 2004.. فمن هي المرأة التي اكتشفته و أطلقت عليه اسم covid-19 ؟

188811-921243819

عندما اجتاح فيروس كورونا المستجد مدينة ووهان الصينية التي اعتبرت مهد المرض، تم توجيه أصابع الاتهام إلى المرأة الوطواطة، وهو لقب أطلق منذ زمن على الباحثة الصينية شي زينغلي، صاحبة 56 عاماً، العاملة في معهد ووهان لعلم الفيروسات.
تسريب كوفيد-19 من مختبرات الصين
و قيل أن فيروس كورونا الجديد تم تسريبه من مختبرها الذي تعمل فيه، قبل أن تنفي حكومة الصين هذا السيناريو تماماً. 

وقد ردت شي زينغلي على الاتهامات السابقة قائلة: الطبيعة تعاقب الجنس البشري على الاحتفاظ بالعادات المعيشية غير المتحضرة. ولكن السؤال هو من هي المرأة الوطواطة؟
الخفافيش هي نوع من الوطاويط التي تخصصت شي في دراستها، محاولة أن تحل لغز انتقال الفيروسات منها إلى البشر، وهي من أطلقت على المرض الجديد اسم nCoV-2019 (كوفيد-19).

بداية الأزمة منذ 2004
في عام 2004، توجهت شي زينغلي بصحبة مجموعة من الباحثين إلى مستعمرات الخفافيش في الكهوف، حيث كان الهدف هو البحث عن المتهم الرئيسي بنشر فيروس السارس التاجي، الذي يعد أول وباء خطير في القرن 21، وبعد عدة أشهر من البحث، استطاعوا أن يعثروا على كهف شيتو في مقاطعة يونان الصينية.
وهنا كانت الدهشة الكبرى، حيث اكتشفوا المئات من الفيروسات التاجية المنقولة بالخفافيش مع تنوع جيني غريب ومذهل في نفس الوقت، فصرحت بما وجدته وقالت أن معظم هذه الفيروسات غير مؤذية، ولكن العشرات منها تنتمي إلى مجموعة السارس نفسها.

2013 اكتشاف فيروس كورونا
أما في عام 2013 في الكهف نفسه، اكتشفت شي مع مجموعة اخرى من الباحثين، واحدة من سلالات فيروس كورونا والتي حملتها خفافيش تسمى حدوة الحصان، والذي لاحقاً اكتشفوا أن هذا الفيروس مطابق بنسبة 96% لفيروس كورونا المستجد، والذي يمكنه الانتقال مباشرة من الخفافيش إلى البشر، ولكن في حالة كورونا المستجد.


هل كان النمل مرسال كورونا؟
وقد اكتشفت المرأة الوطواطة الباحثة الصينية شي زينغلي وفريقها أن آكل النمل ربما كان مضيفاً وسيطاً بين البشر والخفافيش. ويعد فيروس كورونا المستجد سادس فيروس منقول للبشر من قبل الخفافيش.

2018 تحذيرات من كورونا 
وقبل عام تقريباً نشرت شي وفريقها بحثاً مهماً يحذر من خطر تفشي الفيروسات التاجية المنقولة بالخفافيش، وكان من ضمن البحث,، تقديراً من الفريق بأن هنالك ما يصل إلى 5 آلاف سلالة من نوع فيروس كورونا التي تنتظر اكتشافها في الخفافيش على مستوى العالم.

فيروسات أخطر من كورونا
وخلال الفترة الأخيرة قررت المرأة الوطواطة أن تتقاعد من العمل الميداني وأن تتفرغ للعمل البحثي والمخبري، وقد علقت أثناء قرارها الأخير بأن المهمة يجب أن تستمر وأن ما اكتشفوه ماهو إلا جزء صغير جداً.





إقرأ ايضا
التعليقات