بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ترشيح ثلاثة أسماء لكل حقيبة وزارية.. وكتل سياسية تريد إلحاق الكاظمي بسلفيه علاوي والزرفي

الكاظمي وعلاوي والزرفي

كشفت مصادر سياسية، عن أن الكتل السياسية أبلغت رئيس الحكومة المكلف مصطفى الكاظمي، أنها سترشح له ثلاثة أسماء لكل حقيبة وزارية على أن يختار هو أحدها.

وقالت المصادر، إن اجتماعا عقد ليل أمس في بيت رئيس الوزراء الأسبق وزعيم ائتلاف "دولة القانون"، نوري المالكي، بحضور عدد من قادة الكتل السياسية الشيعية.

وقد أبلغت الكتل الكاظمي برفض مرشحيه لعدد غير قليل من الوزارات، وتحفّظهم على وزارات أخرى.

وأوضحت أنه تم إبلاغ الكاظمي بأنها سترشح له أسماء من خلالها يتولى هو اختيار من يريد منهم بواقع ثلاثة مرشحين لكل وزارة.

وبينت، أن "العُقد الأبرز في مسألة اختيار الوزراء هي لدى زعيم ائتلاف "دولة القانون" نوري المالكي، وزعيم تحالف "الفتح" هادي العامري، وتدخلهما في كثير من جوانب تشكيل الحكومة".

وأشار مراقبون إلى وجود قلق في بغداد من أن كتلا سياسية تريد إلحاق الكاظمي بسلفيه محمد توفيق علاوي وعدنان الزرفي، من خلال عرقلة تشكيل حكومته للإبقاء على عادل عبد المهدي.

من جانبه، كشف رئيس كتلة إرادة النائب حسين عرب، عن منح الكتل الشيعية لنفسها مهلة 48 ساعة للبحث عن توافق بخصوص حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي.

وقال عرب في تصريح صحفي، إن الكتل الشيعية تريد الآن أن تتوافق فيما بينها خلال مهلة 48 ساعة لطرح مرشحين جدد للوزارات في حكومة الكاظمي، بعدما رفضت مرشحيه.

وأوضح عرب، أن الملف غير مطمئن، وأن الكتل يجب أن تأخذ في الاعتبار خطورة الظرف الحالي، وأن عدم تمرير حكومة الكاظمي سيتسبب بمشكلة كبيرة جدا، بسبب الحاجة لحكومة قوية لتتجاوز الظرف الراهن من الأزمة المالية والصحية والأمنية في البلاد.

بينما أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، على ضرورة ترشيح العناصر الكفوءة والنزيهة في تشكيل الحكومة الجديدة.

وذكر بيان عن مكتب صالح، أن الأخير "استقبل في قصر السلام ببغداد، اليوم، رئيس الجبهة التركمانية، رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية أرشد الصالحي والوفد المرافق له".

وأكد الرئيس، خلال اللقاء، على "أهمية توحيد الجهود بين القوى السياسية لحسم ملف تشكيل حكومة جديدة تراعي حقوق جميع مكونات الشعب العراقي، وتلبي مطالبهم المشروعة في تحقيق الإصلاحات المنشودة، مشيراً إلى ضرورة ترشيح العناصر الكفوءة والنزيهة القادرة على إدارة مفاصل الدولة بكل نجاح ومسؤولية".

وأشاد رئيس الجمهورية بـ"التضحيات التي قدمها المكون التركماني في الحرب ضد الإرهاب، ودوره البنّاء في ترسيخ التعايش السلمي في العراق".

أخر تعديل: الأحد، 26 نيسان 2020 05:07 م
إقرأ ايضا
التعليقات