بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بيان اعتذار الكاظمي أصبح جاهزا.. وسيصدر عند استنفاد كافة الخيارات مع الكتل السياسية

مصطفى الكاظمي

ذكرت مصادر سياسية مطلعة، أنه سيتوجب على رئيس الوزراء المكلف إبلاغ الرئيس برهم صالح إذا لم يتم التوافق على المرشحين لتشكيل الكابينة الوزارية.

وأكد مصدر مقرب من رئيس الوزراء المكلفة، أن "بيان اعتذار الكاظمي أصبح جاهزا، وسيصدر عن مكتبه عند استنفاد كافة الخيارات مع الكتل السياسية".

وكانت القوى السياسية الشيعية قد أمهلت الكاظمي وقتا "لاستبدال" بعض أسماء كابينته.

فيما أكدت مصادر أن السفير الإيراني إيرج مسجدي في العراق، أجرى السبت عدة لقاءات سياسية مع شخصيات وقوى شيعية لدعم كابينة رئيس الوزراء المكلف.

ولدى الكاظمي حتى الثامن من الشهر المقبل لعرض كابينته الوزارية على البرلمان من أجل نيل الثقة وخلافة حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.

وفي الوقت ذاته أكد مصدر أن عبد المهدي "أبلغ" الكتل السياسية "نيته إعلان حالة  طوارئ خلال الأيام القادمة بسبب الانسداد السياسي في البلاد".

وخلت قائمة تم تسريبها ضمت عددا من الأسماء المقترحة لتولي الوزارات، من ترشيح أي أسماء لوزارات الصناعة والداخلية والدفاع والشباب والهجرة، فيما أشارت التسريبات إلى أن القوى المجتمعة في منزل العامري ببغداد الأربعاء، اتفقت على تدقيق الأسماء المقترحة والبت فيها خلال فترة 48 ساعة.

وبدا انعدام الرضا من قبل الكتل الشيعية واضحا منذ البداية، بالأخص في ظل غياب المالكي والصدر، في جلسة تكليف الكاظمي بمنصب رئاسة الوزراء، مطلع أبريل.

وهناك أقاويل تشير إلى عن عدم رضا تيار الحكمة، أبرز داعمي الكاظمي، عن سير عملية تشكيل الحكومة، فيما أصدرت كتلة الفتح الشيعية، أبرز ذراع سياسي للميليشيات العراقية، بيانا يتهم فيه الكاظمي بتشكيل "حكومة محاصصة".

إقرأ ايضا
التعليقات