بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

لماذا ألزمت إيران عائلات المتوفين بفيروس كورونا بالتواصل مع الحرس الثوري؟

281922ed-0f6e-4606-beef-90a10781937a

تواصل السلطات الإيرانية التكتم على الأعداد الحقيقية للمصابين بفيروس كورونا  المستجد، وعدد الوفيات .

وذلك عن طريق اتخاذ بعض الإجراءات بالاشتراك مع الحرس الثوري الإيراني.

و قال مستشار وزير الصحة، علي رضا وهاب زاده، إنّ عمليات الدفن يجب أن يشرف عليها قوات “الباسيج”.

ولهذا السبب يجب على أهالى المتوفين إبلاغ الحرس الثوري وإصدار شهادات الوفاة.

وكانت مقاطع فيديو نشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعي في إيران أظهرت أعداداً من قوات “الباسيج” تدفن جثامين ضحايا فيروس كورونا.


عضو في فريق مكافحة فيروس كورونا يرجح أن تكون هناك نصف مليون إصابة بالفيروس في البلاد.

وظهرت تقارير في إيران تفيد بأنّ شهادات الوفاة لكثير من ضحايا الجائحة تشير إلى “مضاعفات تنفسية”، بدلاً من “كوفيد-19”

إصدار الحرس الثوري لشهادات الوفاة يمكنهم من تسجيل سبب الوفاة على أنه أي شيء آخر غير كورونا.


وألزم خطاب من الصحة تم تسريبه عبر شبكات التواصل الاجتماعي، عائلات المتوفين بفيروس كورونا بالتواصل مع الحرس الثوري الإيراني، للحصول على شهادة وفاة.

وإصدار الحرس الثوري الإيراني لشهادات الوفاة لا يتمتع بالأفضلية أو القانونية

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 4232، والإصابات إلى 68 ألفاً و192 حالة

ورجح عضو في فريق العمل الوطني لمكافحة فيروس كورونا في إيران أن تكون هناك نصف مليون إصابة بالفيروس في البلاد.

إقرأ ايضا
التعليقات