بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائبة تكشف الوزارات المخصصة للمكون السني.. والكربولي: النظام السياسي العراقي يتخبط

الكاظمي

كشفت النائبة عن تحالف القوى العراقية محاسن حمدون، عن الوزارات المخصصة للمكون السني، مشيرة إلى إمكانية تغيير البعض منها، أكدت تقديم أسماء ثلاث مرشحين لكل وزارة.

وقالت حمدون في تصريح صحفي، إنه "حسب ما لدينا من معلومات فانه تم تقديم اسماء ثلاثة مرشحين للوزارات المخصصة للمكون السني وتم ترك الخيار لرئيس الوزراء المكلف لاختيار من يراه مناسبا"، مبينة أن "الوزارات الست المخصصة للمكون السني لم يتم تثبيتها بشكل نهائي ومنها من يمكن تغييره ضمن الحوارات".

وأضافت أن "الأرجح أن تكون الوزارات هي الصناعة والتربية والتجارة والهجرة كبديل عن وزارة الشباب والرياضة اضافة الى وزارة الدفاع ووزارة اخرى"، لافتة إلى "اننا طالبنا بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية لكنه حتى اللحظة لم يتم حسمها".

من جانبه، دعا القيادي في تحالف القوى العراقية، صباح الكربولي، القوى السياسية للتنازل عن مكاسبها لتمرير الحكومة الجديدة، فيما رأى أن النظام السياسي يمر بحالة من "التخبط".

وقال الكربولي، إن "الاجماع الوطني وتوحيد الصف السياسي في هذه المرحلة الحرجة، بات أمراً ضرورياً جداً، خصوصاً مع الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، بعد تدهور أسعار النفط، وانتشار أزمة كورونا، فضلاً عن المطالب المشروعة للمتظاهرين".

وأضاف، أن "بناء الدولة بالشكل الصحيح يتطلب من الجميع التنازل لمواجهة هذه المشاكل برؤية استراتيجية للمضي في تمرير الحكومة الجديدة"، لافتا إلى أن "النظام السياسي في حالة من التخبط ولم يستطيع ان يضع حلولا حقيقية طوال الفترات السابقة ".
وكشفت مصادر سياسية مطلعة، أن المكلف برئاسة الوزراء، مصطفى الكاظمي، يواصل مشاوراته ومباحثاته، مع القوى الشيعية والسنية، من أجل الاسراع بتقديم البرنامج الحكومي والكابينة الوزارية، لعرضها على أعضاء مجلس النواب.

وغرّد الكاظمي، في وقت سابق عبر منصة تويتر قائلاً: "المشاورات مع القوى السياسية مستمرة في اجواء ودية.. نحاول تجاوز المعوقات على اساس الحوار الايجابي، نريد فريقا حكوميا كفوءا ونزيها، يواجه الازمات، ويسير بالبلاد نحو النجاح وتحقيق مطالب الناس".

إقرأ ايضا
التعليقات