بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ماذا يعنى انخفاض سعر النفط لما تحت الصفر وما هى الأسباب والنتائج المترتبة ؟

النفط
حالة من القلق والارتباك أصابت أسواق المفط والاقتصاد العالمى، بعد الأسعار الأخيرة التى تم الإعلان عنها عالميا والتى سجلت قيمة سلبية .

ولكن ماذا يعني أن تسجل الأسعار قيمة سالبة، بعدما سجل برميل النفط الأمريكى قيما تحت الصفر وما هى أسباب ذلك ؟

بحسب تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية ، فإن وصول أسعار النفط الأمريكي إلى تحت الصفر أو تحولها الى سالبة يعني أن منتجي البترول ‏يدفعون للمشترين للتخلص من السلعة لديهم لتخرج مسئولية تخزينها من نطاق مهامهم خوفا ‏من نفاذ سعة التخزين في مايو المقبل.‏

وقالت محللون إن الطلب على النفط انعدم تقريبا حيث أن الإغلاق في جميع ‏أنحاء العالم أبقى الناس في بيوتهم تحت قوانين الحجر الصحي، مما جعل سعر البرميل ‏ينخفض لمستويات غير مسبوقة لا يغطي فيها تكلفة تصنيعه وشحنه وتخزينه.‏

ونتيجة لذلك ، لجأت شركات النفط إلى استئجار ناقلات لتخزين الفائض من المتوافر للعرض ‏في الأسواق الأمر الذي أجبر سعر النفط الأمريكي على الدخول إلى المنطقة السلبية.‏

وانخفض سعر برميل غرب تكساس الوسيط (‏WTI‏) ، وهو مؤشر النفط الأمريكي ، إلى أدنى ‏مستوى عند 37.63 دولار للبرميل.‏

وكان الانخفاض الحاد يوم الاثنين مدفوعًا جزئيًا بتقنية سوق النفط العالمية، حيث يتم تداول ‏النفط بسعره المستقبلي ومن المقرر أن تنتهي العقود الآجلة لشهر مايو أمس الثلاثاء

ومن جانبهم، حرص التجار على تفريغ ما في حوزتهم من مخزون لتجنب الاضطرار إلى ‏استلام النفط ودفع تكاليف التخزين.‏

كما انخفضت توقعات أسعار النفط الأمريكي في يونيو ، ولكن تم تداولها فوق 20 دولارًا ‏للبرميل. في الوقت نفسه ، كان خام برنت - وهو المؤشر القياسي الذي تستخدمه أوروبا وبقية ‏العالم منخفضًا بأكثر من 7% عند حوالي 26 دولارًا للبرميل.‏

وتكافح صناعة النفط وسط تراجع الطلب والصراع بين المنتجين حول خفض الإنتاج.‏

في وقت سابق من هذا الشهر ، اتفق أعضاء أوبك وحلفاؤها أخيراً على صفقة تاريخية ‏لخفض الإنتاج العالمي بنحو 10% وهي أكبر تخفيضات في إنتاج النفط تم الاتفاق عليها ‏على الإطلاق.‏

لكن بعض المحللين قالوا إن التخفيضات ليست كبيرة بما يكفي لإحداث فرق.‏

وقال ستيفين إينيس كبير استراتيجيي السوق العالمية في أكسيكورب "لم يستغرق الأمر ‏طويلاً حتى يدرك السوق أن صفقة أوبك + لن تكون في شكلها الحالي كافية لموازنة أسواق ‏النفط."‏

وقد وافق المصدرون الرئيسيون ( أوبك والحلفاء مثل روسيا ) بالفعل على خفض الإنتاج ‏بمقدار قياسي.‏

إقرأ ايضا
التعليقات