بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عبد المهدي : بقاء رئيس وزراء محدود الصلاحيات في هذه الاوضاع هو اسوأ الخيارات

580 (1)
عبد المهدي : بقاء رئيس وزراء محدود الصلاحيات في هذه الاوضاع هو اسوأ الخيارات



اكد رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي ان تأخر تشكيل الحكومة الجديدة يكشف عن خروقات دستورية او نواقص في التطبيقات الدستورية والتقاليد السياسية " ، مبينا :" ان حكومة تصريف الاعمال اليومية وبقاء رئيس وزراء مستقيل محدود الصلاحيات في هذه الاوضاع المعقدة هو اسوأ الخيارات.

وقال عبد المهدي في رسالة موجهة الى رئيس الجمهورية و رئيس مجلس النواب ونواب الرئيس واعضاء المجلس :" قدمت استقالتي في 29/11/2019، وها نحن نقترب من نهاية نيسان 2020 ولم تشكل حكومة جديدة كُلف الاخوان علاوي والزرفي ولم يوفقا، ومؤخراً كُلف الاخ الكاظمي الذي من المفترض ان يشكل حكومته قبل 9ايارالقادم ، مما يكشف اما عن خروقات دستورية او نواقص خطيرة في التطبيقات الدستورية والتقاليد السياسية، او خلل مفاهيم وسلوكيات سائدة لدى القوى السياسية، او تضادات مجتمعية تعرقل بعضها البعض الاخر، او توازنات اقليمية ودولية ضاغطة، وعلى الاغلب جميع ذلك.

.

 واشار  رئيس الوزراء المستقيل الى :" ان  حكومة تصريف امور يومية وبقاء رئيس وزراء مستقيل محدود الصلاحيات في هذه الاوضاع المعقدة هو اسوأ الخيارات،  لذلك اتوجه بهذه الرسالة الى لانها قد تكون الفرصة الاخيرة لمنع الوصول الى طريق مسدود تماما.ً


 واوضح:"  ان مشاركة جميع الفائزين في الحكومة شوه عمل مجلس النواب من كتل كبيرة ساندة للحكومة، واخرى معارضة لها، الى صراعات فردية وجماعية على مصادر القوة والمواقع والقدرة في البلاد، ونسف مفهوم الفصل بين السلطات، بل هو ما ولد حكومات تتصارع في مجلس الوزراء. وهذا كله افقد البلاد وحدة الفلسفة التي تنظم عملها وقدرة السلطات وتكاملها على قيادة وادارة البلاد.
إقرأ ايضا
التعليقات