بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خامنئي ينكسر أمام كورونا والحرس الثوري يواصل الدعايات الفارغة عن القوة

صواريخ باليتسية ايرانية
مراقبون: كورونا يدمر إيران ويتوحش في جنباتها وخامنئي عاجز

وصف مراقبون، ل "بغداد بوست"، ما يقوم به الحرس الثوري الإرهابي في إيران خلال الفترة الأخيرة ومع تفشي كورونا بشكل غير مسبوق في كافة المحافظات الإيرانية، بالضجيج الفارغ للقوة، علها تحيي في نفوس الإيرانيين المنهزمين أمام الوباء الأمل في نظام الملالي الإرهابي من جديد وقيادته للبلاد.
 وقالوا إن اختلاق احتكاكات مع البحرية الأمريكية في الخليج العربي أو الحديث عن زيادة إمكانيات الصواريخ البحرية هى أكاذيب جوفاء غرضها التضليل وخلق حالة من القوة في إيران، والجميع يعلم أن القوة الحقيقية للملالي تتمثل في ميليشياته الإرهابية المتناثرة هنا وهناك، لكن قواته الدفاعية والمسلحة ليس فيها ما يخيف وقد توقف التطوير فيها منذ عقود طويلة.
وقالوا كورونا كسر نظام الملالي والحرس الإرهابي يحاول أن يصنع أملا جديد بالكذب
 وكان قد أعلن قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني، علي رضا تنكسيري،أن طهران تمكّنت من رفع مدى صواريخها البحرية إلى 700 كيلومتر، في ظل تصاعد التوتر مع واشنطن وعلى خلفية احتكاك وقع الأسبوع الماضي بين زوارق الحرس الثوري وسفن حربية أميركية في شمال الخليج العربي.
وأكد تنكسيري أن الحرس الثوري أنتج أيضاً حوامة بطول 55 متراً، بالإضافة إلى زوارق حربية وبوارج جديدة، بحسب ما نقلت وكالة "تسنيم"!!
واعتبر تنكسيري أن "وجود الأميركيين في المنطقة يزعزع الأمن"، مشيراً للاحتكاكات الأخيرة التي حدثت بين بارجة أميركية وزوارق من الحرس الثوري. وزعم تنكسيري أن "الأميركيين هم من انتهكوا القوانين الدولية واعترضوا طريق زوارقنا ولم يردوا على نداءاتنا عبر الراديو ولذا واجهناهم بقوة!
وكانت البحرية الأميركية قد ذكرت في بيان، أن تصرفات الزوارق الإيرانية في المياه الدولية بشمال الخليج العربي "خطيرة واستفزازية". وأكد البيان الصادر من الجيش الأميركي أن 11 زورقاً تابعاً للحرس الثوري الإيراني قامت بعمليات "اقتراب ومضايقة خطيرة" لسفن البحرية الأميركية في الخليج. ويشير المراقبون أن الحرس الثوري مكلف من خامنئي بإيقاظ الهمة داخل الشعب الإيراني المنهزم أمام كورونا ولو بالأكاذيب.
في سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية،  تسجيل 91 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع العدد الكلي للمتوفين إلى 5209 أشخاص، ووصفت الوزارة حالة 3389 مصابا بالحرجة. وقالت الوزارة إن عدد المصابين بالفيروس ارتفع إلى 83505 مصابين بعد تسجيل 1294إصابة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة ارتفع عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى 59273 شخصا. وكان رئيس مجلس مدينة طهران، محسن هاشمي رفسنجاني، قد قال إنه وفقًا لتقديرات مركز أبحاث البرلمان الإيراني وآراء الخبراء، فإن عدد ضحايا وباء كورونا في العاصمة "أعلى بكثير من الأرقام الرسمية".
وسجلت إيران أمس الأحد 87 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، لترتفع حصيلة الضحايا الإجمالية إلى 5118 تزامنا مع تخفيف القيود على التجارة.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جيهانبور إنه تم تسجيل 1343 إصابة جديدة، ما يرفع حصيلة الإصابات إلى 82211.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات