بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إجرام ميليشيا الحوثي الإيرانية يتواصل .. تعتقل «صوت اليمن الحزين» خالد الرويشان

281922ed-0f6e-4606-beef-90a10781937a
لا تتورع ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران عن ارتكاب جرائمها بحق الشعب اليمني، ويأتي في مقدمة المنكل بهم المثقفون اليمنيون، وأصحاب الرأي الرافض لإنقلابهم على الشرعية اليمنية.

 آخر جرائم الحوثي كانت باعتقال وزير الثقافة اليمني السابق خالد الرويشان، الملقب بـ« بلبل اليمن» أحد أشهر المثقفين اليمنيين، حيث اقتحمت قوة تابعة للميليشيات منزل الرويشان صباح اليوم الأحد،  في العاصمة صنعاء، وألقت القبض عليه.

وقالت تقارير يمنية إن الميليشيات الحوثية الانقلابية، اختطفت وزير الثقافة اليمني الأسبق، بسبب آرائه الرافضة للانقلاب الحوثي.

سبب اعتقال الرويشان
ويكتب الرويشان بشكل دائم على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، ويوجه النقد للميليشيات وإن كان بشكل مستتر، حيث كتب قبل أيام في معرض تعليقه على نزول الأمطار على العاصمة اليمنية المختطفة من قبل الميليشيات: «سيل صنعاء أم هي دموعها!؟ مطر صنعاء الآسرة الأسيرة! حتى بيوتها الشامخة الشاحبة القديمة بدت شقراء منتشية! ليت أن هذا السيل كنس معه غبار المدينة الجاثم على روحها وجرف ضباع أحزانها وشوائب بهجاتها».

وأعلنت نجل الوزير السابق وضاح الرويشان، عن اعتقال والده اليوم حيث قال في منشور له عبر حسابه، «الحوثة اعتقلوا الوالد منذ نصف ساعة».

وقالت مصادر حكومية إن المليشيات داهمت منزل الوزير الواقع في شارع الأربعين في صنعاء، واقتادته إلى مكان مجهول، جراء كتاباته الناقدة للانقلاب الحوثي.  

الشرعية تدين اعتقال بلبل اليمن
ومن جهتها أدانت بعض الأطراف الحكومية اعتقال الوزير السابق، حيث قال وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر، إن اعتقال الرويشان هو اعتداء على صوت المين.

ووصف الوزير الرويشان بأنه «البلبل المتبقي في صنعاء الأسيرة الذي يغرد ليسمع العالم نواحها».  

اقرأ أيضا:تدمير قلعة القوباء.. جريمة حوثية تخرق الهدنة وحقوقي: يمحون تاريخ اليمن 
اقرا أيضا: الحوثيون يخرقون الهدنة بشن هجوم على مأرب والإرياني: عمل جبان
وطالب عسكر، في تغريدة له على حسابه في تويتر، الجميع للضغط على الميليشيات الحوثية لإطلاق سراح الرويشان بلا قيد أو شرط. 

الرويشان رمز الكلمة
وفي السياق نفسه علق رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، في بيان له نشره على صفحته الشخصية في تويتر على إعتقال وزير الثقافة اليمني السابق خالد الرويشان.

وقال بن دغر  مدينا الحادثة إن الميليشيات الحوثية ارتكبت حماقة جديدة باعتقال الشاعر ورمز الكلمة الحرة في اليمن خالد الرويشان.

وأضاف في تغريدة له: «لقد فعلها قبلهم يحي حميد الدين ونجله أحمد بفتح السجون لأحرار اليمن، لكن سجون آل حميد الدين لم تمنع قيام الثورة،وحدوث التغيير،وانبلاج فجر جديد» .

وأكد بن دغر الذي يشغل حاليا موقف مستشار رئيس الجمهورية اليمنية عبد ربه منصور هادي، إنه لا أفق في يمن اليوم لعبودية جديدة ولو تلفعت بهتاناً بلباس الدين.

 
وتأتى الخطوة حوثية في ظل مسلسل انتهاكات مستمر برعاية إيران،  من خلال اعتداءات على الأرض، واستمرارها في خرق هدنة إنسانية أعلنها تحالف دعم الشرعية، لمواجهة فيروس كورونا وفتح الباب أمام سلام قد ينشل البلد من براثن الانقلابيين.

 
إقرأ ايضا
التعليقات