بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

القصة الكاملة.. فهد بوهندي صحفي قطري قتله إرهاب تميم في جوانتنامو الدوحة

188811-921243819
تصدر هاشتاج #تميم_قتل_فهد منصات التواصل الاجتماعي «فيس بوك وتويتر»، بعدما قتل الصحفى المعارض القطرى فهد بوهندى داخل السجون القطرية بعد سنوات من الاعتقال التعسفى.

إرهاب «تميم» و«جوانتنامو قطر»
ويمارس النظام القطرى وعلى رأسه تميم بن حمد الإرهاب والتعذيب والتنكيل داخل السجن القطرى الملقب بـ «جوانتنامو قطر»، حيث كشفت المعارضة القطرية اقتياد زعماءها السياسيين السنوات الماضية إلى سلخانة «بوهامور» بحسب وصف المعارضة القطرية للسجن.

ولدى سجن بوهامور تاريخ دموى من الاعتقالات مورست داخل الأسرة الحاكمة.

ولعب المعتقل دورًا كبيرًا فى قمع بالمعارضة التى رفضت تأييد حكم أمير دولة قطر السابق حمد بن خليفة آل ثانى بعد انقلابه على والده واستيلاءه على الحكم فى 27 يونيو 1995.

كما تم اعتقال 36 شخصًا من المقربين للأب خليفة وتم الزج بهم فى سجن بوهامور.

«بوهندي» والصحفي المغدور
ولم يكن أول معارض يقتل داخل السجون القطرية، حيث يحاول النظام القطرى التكتم على قتله.

وكان يشغل «بوهندي» منصب مدير مركز الإبداع الثقافي في تلفزيون قطر وسجن نتيجة تغريدة له على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشر المغردون خلال حملتهم تغريدات: «رحمك الله يا فهد ، قُتلت بدم بارد.. ولأن منظمة العفن الدولية يحركها الريال القطري القذر فلن تحرك ساكناً كعادتها ولن تسجل موقف ضد جرائم النظام القطري المارق».

غضب على التواصل الاجتماعي
ومن جانبهم، دشن رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعى حملة واسعة النطاق تطالب بحق الصحفي المغدور «بوهندى» ومحاسبة المسئولين عن الجريمة وفي مقدمتهم تميم بن حمد أمير قطر.

واستنكر القطريون جريمة قتل «بوهندى» جراء التعذيب الذي تعرض له على يد النظام القطرى وسجنه تعسفيا لسنوات، وحرمانه من أبسط حق من حقوق الإنسان داخل السجن.

ونشر خالد جاسم – مواطن قطرى – أن فهد مسجون بشكل تعسفي منذ 3 سنوات وقد مات نتيجة تعرضه للتعذيب.

وأضاف أن وفاة بوهندي تعد كارثة ويجب محاسبة جميع المسؤولين المتورطين في هذه القضية.

وأشار سليمان بن حثلين أن الإعلامى القطرى توفى فى سجون تنظيم الحمدين بعد ايقافه وتعذيبه عدة سنوات دون محاكمة.

ونشر: «ومن فجور وخبث تنظيم الحمدين لم يسمحوا لأهله بالصلاة عليه ودفنه، مئات التغريدات للشعب القطرى يرفضون بشدة ما حصل للقتيل رحمه الله من ظلم وتعذيب».

وجاءت تغرديدات النشطاء على النحو التالي: «مواطن قطري تم اعتقاله وسجنه و تعذيبه ثم قتله بدم بارد على يد النظام القطري. لن تسمع صوت هيومن رايتس ووتش ولا دكاكين الأمم المتحدة الأخرى، ولن يتصدر أخبار القنوات الغربية لأنه ليس سعودي».

«المشكلة عندهم كثير من الحالات المأساوية بس محد يقدر يعلنها وجزيرتهم ما تنقل لا الصالح ولا الطالح الله يسلم اخواننا الشعب القطرى».

ونشر محمود بدر النائب البرلماني المصري على حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «هل يستطيع جو في الحلقة القادمة ان يعلن للناس ان #تميم_قتل_فهد .. هل سيتذكر هذه الصورة مع بوهندي ؟!، فهد بوهندي مواطن قطري قتلته عصابة تميم في السجون ومنعت اهله من دفنه والصلاة عليه لن تسمع عنه في الجزيرة او الجارديان ولن يصدر عنه تقريرا مطولا من هيومان رايتس ووتش!175.
إقرأ ايضا
التعليقات