بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

3 ناجين في برشلونة من مقصلة الأزمة المالية وميسي الخاسر الأكبر

281922ed-0f6e-4606-beef-90a10781937a

أصبح لاعبو برشلونة الإسباني تحت التهديد بالبيع أو الدخول في صفقات تبادلية خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بسبب الأزمة المالية التي ضربت النادي الكتالوني بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستحد.

نجاة 3 نجوم
وذكرت شبكة "ESPN" الأمريكية أن هناك 3 نجوم غير معرضين للبيع أو المبادلة في برشلونة خلال الميركاتو الصيفي المقبل، رغم الأزمة المالية التي ضربت النادي مؤخرا.
وأشار المصدر إلى أن الثلاثي الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد ونجم الفريق، وحارس المرمى الألماني مارك أندريه تيرشتيجن، ولاعب الوسط الهولندي فرينكي دي يونج غير معرضين للبيع في "البلوجرانا".
وكان جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة أكد أن الأزمة المالية الحالية ستتسبب في قلة الإنفاق بالميركاتو المقبل، وقيام الأندية بعقد الصفقات التبادلية لتدعيم صفوفها.
وقال بارتوميو في تصريحات صحفية: "لن يكون هناك الكثير من الأموال المنفقة في سوق الانتقالات بسبب وباء كورونا، لكنني أتوقع أننا سنرى الكثير من الصفقات التبادلية".
تخفيض الرواتب

وتسبب الوباء في الإجراء الذي قام به برشلونة بالاتفاق مع لاعبيه لتخفيض رواتبهم بنسبة 70%، من أجل توفير رواتب العاملين بالنادي، ودعم الإدارة في الأزمة المالية الحالية.
وأعلن ميسي، في بيان عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "أنستقرام"، تلبية لاعبي برشلونة لنداء ناديهم وموافقتهم على خصم 70% من رواتبهم، بالإضافة إلى 2% للمساعدة على سداد رواتب العاملين في النادي.
ميسي.. الخاسر الأكبر
يعتبر ميسي الخاسر الأكبر في برشلونة بعد قرار تخفيض رواتب لاعبي الفريق بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن ميسي سيكون الخاسر الأكبر جراء قرار تخفيض الرواتب، وذلك بسبب راتبه المرتفع مقارنة بلاعبي الفريق الكتالوني.  
ويتقاضى ميسي شهرياً 8.3 مليون يورو، ما يعني أنه سيفقد نحو 5 ملايين منها، وهو المبلغ الأكبر بين جميع لاعبي برشلونة. 

 

إقرأ ايضا
التعليقات