بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

جهاز الباسيج للكشف عن كورونا أكذوبة .. و جمعية العلوم في إيران تكشفها

تن
جهاز الباسيج للكشف عن كورونا أكذوبة .. و جمعية العلوم في إيران تكشفهالا تزال أصداء جهاز تشخيص فيروس كورونا عن بُعد، الذي أعلن عنه الحرس الثوري الإيراني قبل يومين، تتردد في الشارع الإيراني وعلى منصات التواصل.
فقد نال هذا الجهاز المزعوم نصيباً وافراً من الانتقادات من قبل مسؤولين إيرانيين ومؤسسات علمية محلية على السواء.

ففي آخر جولات الانتقاد، تشكيك الجمعية الإيرانية للعلوم الفيزيائية.
وفي التفاصيل، أعلنت الجمعية في بيان تعليقاً على الجهاز المذكور أن "هذا الادعاء بعيد عن العلم، ولا يمكن تصديقه".

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، أعلن في مؤتمر صحافي بثته "شبكة خبر" التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، الأربعاء، أن قوات الباسيج اخترعت جهازاً يمكنه كشف الإصابة بالفيروس المستجد عن بعد 100 متر وفي غضون 5 ثوان فقط!
لكن وزارة الصحة الإيرانية سرعان ما أعلنت عدم تأييدها لهذا الجهاز، في الوقت الذي أشار فيه البعض إلى اختراع جهاز مماثل في السابق لكشف المعادن والنفط عن بعد.
ظاهرة جديدة وفريدة
وقال سلامي لدى كشفه عن الجهاز الجديد: "إن ما ترونه ظاهرة جديدة وفريدة، حيث اخترعه بعض العلماء المخلصين في الباسيج بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد".
وأضاف: "إن العمل الأساسي للجهاز مبني على إنشاء مجال مغناطيسي، أي من خلال تعبئة فيروس ثنائي القطب في الجهاز"، لكنه لم يوضح ما المقصود بـ"فيروس ثنائي القطب".
جهاز الحرس الثوري
كما أكد أن "ميزة هذا الجهاز تكمن في أنه لا يحتاج إلى عينة من الدم، ويقوم بإجراء الاختبار عن بُعد ويعمل بالتقنية الذكية.. وهو قادر على التعرف على الأشخاص المصابين بالفيروس. وفي نفس الوقت يمكن استخدامه للتطهير الذكي للمناطق غير الملوثة. كما يمكن استخدامه للفحص على نطاق واسع".
يذكر أن هذا الاختراع أثار موجة انتقادات وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب عدد من المغردين الإيرانيين الحرس بالمثابرة على العمل من أجل توفير علاجات لكورونا عن بعد أيضاً!.


إقرأ ايضا
التعليقات