بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

"قبر الحوت".. السجن سابقًا يعج بألاف المساجين الذين يتعرضون لتعذيب بشع وقتل من جهات مجهولة

سجن الحوت
ما الذي يجري في السجون العراقية؟ ومن هو المسؤول الذي ينبغي أن توجه له الاتهامات بخصوص هذه الجرائم؟
هل هى قوات أمنية عراقية تستبيح القانون لحساب مصالح ضيقة؟ أم هى جهات طائفية وميليشياوية مجهولة تدخل السجن لتصفية حسابات خاصة ثم تخرج دون أن يمسكها أحد؟ رائحة التعذيب التي فاحت من سجن الحوت أثارت المنظمات الحقوقية العراقية والدولية للتساؤل عما يحدث بالضبط في سجن الحوت؟
وكانت قد كشفت جبهة الإنقاذ والتنمية، عن "جرائم بشعة" ترتكب في سجن "الحوت" المركزي، الواقع بمحافظة ذي قار جنوب العراق، وقالت الجبهة، التي يتزعمها أسامة النجيفي، في بيان: نسمع عن عمليات تعذيب وسوء معاملة بحق متهمين، الغرض من ذلك كما يدعون هو محاولة انتزاع اعترافات تخفق كفاءتهم في الوصول إليها.
وأكدت الجبهة أن ما يحدث في سجن الحوت في ذي قار جريمة بشعة بحق محكومين مهما كانت عدالة أو ظروف الأحكام التي صدرت بحقهم، فمنذ بداية هذه السنة المشؤومة قتل العشرات من المحكومين بعد تعرضهم إلى التعذيب ، بطريقة لا تتفق مع عرف أو ضمير أو قانون.
وطالبت الحكومة، بإجراء تحقيق فوري وإعلان نتائجه، ودعت "مفوضية حقوق الإنسان إلى القيام بواجباتها، والتحقيق في هذه العمليات بما تقره برامجها ومقومات عملها"، كما دعت "الأحزاب والكتل السياسية ومنظمات المجتمع المدني إلى عدم السكوت أمام انتهاكات تصل إلى حد وصفها بأنها جرائم ضد الإنسانية بحق مواطنين عراقيين".
وقال مصدر حكومي عراقي، إن وزير العدل فاروق أمين، وصل في وقت سابق إلى محافظة ذي قار بزيارة مفاجئة، ثم توجه فور وصوله، إلى سجن الحوت، بعد وصول تقارير تؤكد وجود عمليات تعذيب كبيرة وخطيرة.
وقال المصدر، أن الوزير العدل  شكل لجنة تحقيق مع مدير السجن وعدد من الضباط والمنتسبين في السجن، كما شدد على ضرورة وضع كاميرات مراقبة، في جميع غرف السجن، وربطها عبر الإنترنت، لغرض مراقبة ما يجري من مقر الوزارة في بغداد ومن قبل مختصين في بغداد.
ويخضع السجن لحراسة أمنية مشددة، كونه يضم عددا من أخطر المتشددين الذين عملوا ضمن تنظيمي "القاعدة" و"داعش"، بالإضافة إلى عدد من عناصر حزب البعث المنحل.

ووفق مصادر فإن هناك تدقيقًا بدأ يجرى لمراجعة أعداد المحبوسين في الحوت ومعرفة من توفى منهم وظروف تعذيبه.
وينتظر أن تتكشف الكثير من الجرائم عن سجن الحوت خلال الساعات القادمة.
إقرأ ايضا
التعليقات