بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير| جهاز كشف كورونا الذي اخترعه الحرس الثوري يثير سخرية العالم والجن

حسين سلامي  الحرس االثوري الايراني
الخارجية الأمريكية: أكذوبة يضحك بها الحرس الثوري الارهابي على الإيرانيين

في رد فعل سريع على الجهاز الأعجوبة أو "الكذبة" التي حاول الحرس الثوري الإيراني تصديرها للعالم باختراع جهاز قادر على كشف كورونا من مسافة 100 متر، سخرت الخارجية الأمريكية من حسين سلامي قائد الحرس الثوري الإرهابي وقالت له إن جهازكم الذي تبرات منه وزارة الصحة الايرانية في اللحظة قادر عل ان يشخص الجن!
وقالت هى أكذوبة ليس اكثر يحاول بها الحرس الارهابي في إيران مدارة فشل النظام في ملاحقة كورونا وفي التصدي له بالرغم منن مرور ثلاثة اشهر على ظهوره في إيران.
وسخرت الخارجية الأميركية من إعلان الحرس الثوري الإيراني، اختراعه جهازا لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا.
وعلق حساب الخارجية باللغة الفارسية على تويتر على "الإعلان الثوري" بصورة لقائد الحرس الإيراني حسين سلامي مقابل الجهاز، كاتباً "من الغريب أن هذا الجهاز يصدر صفيرا عندما يقترب من عناصر الحرس الثوري، هل يمكنكم أيضا اختراع جهاز تشخيص الجن؟"
وسخر لين خودوركوفسكي، مستشار العلاقات العامة في الخارجية الأميركية، على "تويتر"، من إعلان الحرس قائلا: "أقدم لكم الجهاز الجديد والمتقدم الذي صنعه نخبة من أطباء الحرس الثوري، وحاز تأييد الدكتور سلامي قائد الحرس الثوري".
وكان سلامي أعلن في مؤتمر صحافي بثته "شبكة خبر" التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، أن قوات الباسيج اخترعت جهازاً يمكنه كشف الإصابة بالفيروس المستجد عن بعد 100 متر وفي غضون 5 ثوان فقط!
لكن وزارة الصحة الإيرانية سرعان ما أعلنت عدم تأييدها لهذا الجهاز، في الوقت الذي أشار فيه البعض إلى اختراع جهاز مماثل في السابق لكشف المعادن والنفط عن بعد.
وقال قائد الحرس الثوري، لدى كشفه عن الجهاز الجديد: "إن ما ترونه ظاهرة جديدة وفريدة، حيث اخترعه بعض العلماء المخلصين في الباسيج بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد".

وأضاف: "إن العمل الأساسي للجهاز مبني على إنشاء مجال مغناطيسي، أي من خلال تعبئة فيروس ثنائي القطب في الجهاز"، لكنه لم يوضح ما المقصود بـ"فيروس ثنائي القطب". كما أكد أن "ميزة هذا الجهاز تكمن في أنه لا يحتاج إلى عينة من الدم، ويقوم بإجراء الاختبار عن بُعد ويعمل بالتقنية الذكية.. وهو قادر على التعرف على الأشخاص المصابين بالفيروس. وفي نفس الوقت يمكن استخدامه للتطهير الذكي للمناطق غير الملوثة. كما يمكن استخدامه للفحص على نطاق واسع".
يذكر أن هذا الاختراع أثار موجة انتقادات وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب مغردون في الاجتهاد والاختراع لوقف الارهاب والتطرف ومساندة ميلشيات ايرانية مسعورة تتغذى على الدم.
إقرأ ايضا
التعليقات