بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

«وجه الحمدين القبيح».. كيف استغلت قطر العالقين بإيران للإضرار بالبحرين؟

1-1329112
لا يتوقف تنظيم الحمدين عن استغلال أي موقف لأغراضه السياسية الدنيئة حتى ولو على حساب الإنسانية، وحياة البشر، لتأتى جائحة فيروس كورونا الوبائي الذي ضرب العالم لتظهر وجها قبيحا آخر من اوجه دوحة الخراب، ولتبرهن على إصرار النظام القطري على الإضرار بالشعوب العربية.

في الوقت الذي يتعنت فيه نظام تميم بن حمد مع العالقين العرب في مطار حمد الدولي ومنعهم من مغادرة منطقة الترانزيت، وعدم السماح لهم حتى بشراء الطعام خلال فترة تعليق الطيران الدولية، سارعت قطر لنقل العالقين البحرانيين من إيران دون التنسيق مع الجهات الرسمية، إلى الدوحة ثم نقلتهم مرة أخرى إلى سلطنة عمان.
استغلال جائحة كورونا
ما أظهر النوايا القطرية التي تهدف في الأساس إلى الإضرار بحياة المواطنين البحرانيين وليس حمايتهم أو إنقاذهم من جائحة كورونا، بل فقط للمتاجرة بهم  عبر أبواق الحمدين الإعلامية، لكن فضح مملكة البحرين زيف الخدعة القطرية.

وتعليقا على هذا الحادث قال الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، مستشار ملك البحرين للشؤون الدبلوماسية، إن تدخلات قطر غير مقبولة ولا يمكن تبريرها، واصفا عملية نقل البحرينيين العالقين بالخارج بأن الهدف منه هو الإساءة لبلاده.
كشف المخطط القطري
وقال وزير الخارجية البحريني السابق، إن البحرين كانت قد وضعت خطة محكمة لإجلاء رعاياها العالقين في إيران، عبر رحلات خاصة مباشرة من مطار مشهد الإيراني إلى مطار البحرين على دفعات تلتزم بكافة معايير السلامة والاحتراز الصحي المطلوب.
وتابع أن الأمر كان سيتم دون رحلات تجارية أو تعريض حياة المسافرين في الطائرات والمطارات لخطر الوباء المحتمل.
ولفت إلى أن ما قامت به قطر من عملية نقل المسافرين العالقين في إيران ضمن رحلات تجارية من إيران إلى الدوحة ثم بعدها إلى مسقط وإعادتهم إلى الدوحة يفتقر لأدنى معايير سلامة أطقم الطائرات والمسافرين  المتعارف عليها دوليا، وهو ما يعرضهم للخطر الشديد، كما أن الأمر تم دون أي ترتيب مسبق مع السلطات المختصة في البحرين، رغم إعلان المملكة خطة الإجلاء الوطنية ومعرفة الطرف القطري بها.
وتابع آل خليفة أن ما قامت به قطر واضح ومكشوف، وغرضه هو التدخل في موضوع المواطنين العالقين بهدف الإساءة المبيتة للبحرين وشعبها.
جريمة مبيتة 
وأوضح أن  ما يدلل على سوء النية هو الهجمة الإعلامية المنسقة اللاحقة لبيان قطر على مملكة البحرين، عبر  مختلف المنصات القطرية والتابعة لها، وهو ما يمكن اعتباره دليل واضح على خطتهم المبيتة، على حد قوله.

ولفت إلى أن توجيهات ملك البحريني للحكومة واضحة بالعمل بكل سرعة وفقا لخطة مبرمجة تضمن معايير السلامة الصحية، لإعادة كل بحريني عالق في الخارج إلى وطنه وتوفير العلاج له وإعادته إلى أهله سالما آمنا.

واختتم بالتأكيد على أن ما فعلته قطر هو شيء مستنكر ويستوجب موقف دولي واضح وحاسم منه،  أو الأحرى بها أن تتوقف عن استخدام مسألة إنسانية مثل جائحة كورونا في خططها ومؤامراتها المستمرة على الدول والشعوب.
إقرأ ايضا
التعليقات