بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد فضيحة كورونا.. نظام الحمدين يرتكب مذبحة ضد موظفي الطيران بقطر

1-1329111

كشفت أزمة فيروس كورونا العالمية، عن جوانب لا أخلاقية في بنية النظام القطري، فما بين ظلم العمال وعزلهم بلا رعاية طبية في منفى المنطقة الصناعية الذي تحاصره الشرطة على العمال بالداخل، جاء الدور على موظفي الخطوط الجوية القطرية الذين تعرضوا لمذبحة على يد أجهزة نظام الحمدين.

وبدلا من تبني حلولا إنسانية تحفظ حقوق العمال لجأ الحمدين الذي اعتاد الظلم حتى على الشعب القطري، إلى عمليات تسريح كبرى ربما لم يشهدها قطاع الطيران من قبل، حيث أقدمت الشركات على تسريح قرابة نصف موظفيها.

تسريح 40% من الموظفين
وفي هذا السياق قال متحدث باسم شركة الخطوط الجوية القطرية، إن  الشركة الحكومية ستخفض 40% من موظفيها في مطار حمد الدولي، بسبب جائحة فيروس كورونا التاجي.

وأضاف أن التخفيضات  تشمل مختلف القطاعات المرتبطة بالخطوط الجوية، بما في ذلك المواد الغذائية والمشروبات وتجارة التجزئة وموظفي الخدمات الأرضية، لافتا إلى أنه جرى اتخاذ هذه الخطوة كاستجابة قصيرة الأجل في ضوء انخفاض عدد الركاب. وقال متحدث الشركة القطرية إن الموظفين المتضررين أمام خيارات هو العمل من المنزل أو في الحصول على إجازة أو يأخذون إجازة بدون أجر.

ووفقا لما أدلى به الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر، فإن الشركة ستضطر في نهاية المطاف لطلب دعم حكومي، محذرا من قرب نفاد السيولة الضرورية لتسيير رحلات.

ولم تقتصر خسائر الخطوط القطرية على أزمة كورونا المستجد، لكن الشركة قد توقعات قبل ذلك أن يشهد عام 2020 خسارة مالية كبيرة بسبب استخدام مسارات أطول وأعلى تكلفة.

فصل عمال الفلبين 
وعلى إثر هذه الأزمة أعلن وزير العمل الفلبيني سيلفستر بيلو، أن السلطات القطرية استغنت بشكل مفاجئ عن 200 موظف فلبيني  خلال هذا الأسبوع، كانوا يعملون في الخطوط الجوية.

وقال إن المُلحق المختص بشؤون العمل لديهم تلقى تعليمات صارمة لتحديد السبب الحقيقي وراء قرار الإدارة للاستغناء عنهم على أساس عدم الحاجة.

وفي وقت سابق «إيه.بي.إس-سي.بي» تقريرا  قالت فيه إنه تم تسريح الموظفين الفلبينيين، وبينهم مهندسون وعمال صيانة، تم تسريحهم أمس الثلاثاء.

 وذكر التقرير أن موظفين آخرين فقدوا وظائفهم أيضا، لكنه لم يكشف تفاصيل أخرى.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات