بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وصول كورونا إلى اليمن.. إرهاب جديد تواجهه البلاد بلا أسلحة

1-1329111

تعاني دولة اليمن، حالة من التدهور والانهيار في شتى المجالات منذ ما يزيد عن 7 أعوام، وتحديدًا منذ 2014 حيث انقلاب الحوثي الإرهابي على الشرعية اليمنية، الأمر الذي كبد اليمن وشعبه خسائر فادحة أدت إلى نزوح مئات الآلاف لمناطق أخرى أو بلدان جديدة.
اليمن.. مستوطن الأوبئة
وعلى مدار السبع سنوات الماضية، شهد اليمن انتشار العديد من الأمراض الفتاكة نتيجة انهيار المنظومة الصحية، منها “الكوليرا وحمى الضنك والنزفية الفيروسية والحصبة والسعال الديكي وشلل الأطفال”، والتي راح ضحاياها الآلاف وسط اصرار من ميليشيا الحوثي الإرهابية على تكبيد اليمن خسائر فادحة في شتى القطاعات.


وحسب إعلان لمنظمة الصحة العالمية، في نوفمبر الماضي 2019، فإن المنظمة تلقت نحو 1991 بلاغًا  بشأن 28 مرضًا وبائيًّا يفتك بالشعب اليمني اليمن، بالإضافة إلى تلقي المنظمة، أكثر من 78 ألف بلاغ عن أمراض في اليمن، منذ مطلع عام 2019.
كورونا حول العالم
وضرب الوباء القاتل كورونا دول العالم منذ ظهوره الأول في ديسمبر 2019، دون النظر إلى اسم الدولة وكبرها وتقدمها، حيث سجل فيروس كورونا حول العالم نحو 1,605,372 إصابة و 95,753 حالة وفاة ، فيما بلغت أعداد المتعافون نحو 356,952 وذلك حتى اليوم الجمعة 10 أبريل 2020.
الصحة العالمية
وحذرت منظمة الصحة العالمية من تفشي وباء كورونا في اليمن، معربة عن مخاوفها من وصول الوباء لليمن في ظل النزاعات المسلحة التي تشهدها البلدان خلال السنوات الأخيرة، وضعف وتهالك المنظومة الصحية، الأمر الذي ينذر بكارثة كبرى.
كورونا يصل اليمن
اللجنة العليا للطوارئ الطبية في اليمن، أكدت أمس الجمعة ، تسجيل أول إصابة بوباء كورونا في البلاد، بعد مرور ما يقرب من 4 أشهر عن ظهوره الأول في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر الماضي.
وقالت اللجنة الطبية، إن الإصابة تم اكتشافها في محافظة حضر موت اليمنية، وهي الأولى منذ انتشار الوباء عالميًا، مؤكدة أن الحالة المرضية مستقرة وتتلقى الرعاية الصحية في إحدى المستشفيات اليمنية.
البنك الدولي يساند اليمن
وفي إطار مساعدة اليمن ضد وباء كورونا، أعلن البنك الدولي تقديمه نحو 26.9 مليون دولار دعمًا لليمن، في مواجهة وباء كورونا في اليمن، يأتي ذلك في ظل هششاشة النظام الصحي في اليمن، والمخاوف الكبرى حال تفشي كورونا.
 ونصحت منظمة الصحة العالمية، دولة اليمن بضرورة العمل على الحد من تفشي الوباء واتباع الاجراءات الوقائية والاحترازية، مؤكدًا كورونا لا يلتزم الحديد.
الحوثي أخطر من كورونا
وفي وقت سابق من اليوم، اتهم وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، ميليشيا الحوثي الإرهابية باستغلال أزمة كورونا، لفرض مزيد من القمع لتصفية المعارضين لها في عدداً من المحافظات.
وبدورها، قالت رابطة الأطباء في اليمن، إن ميليشيا الحوثي تستهدف الأطباء والعاملين في المؤسسات الصحية، مؤكدة أن هناك مسلحين داهمو مؤسسات طبية  في العاصمة اليمنية صنعاء، وأغلقتها جبرًا ومنها مستشفى الحزم، بحجة عدم التزامها بالإجراءات الصادرة عن “صحة ميليشيا الحوثي” لمواجهة وباء كورونا.
وأوضحت الرابطة، أنه الميليشيا الإرهابية، فرضت حصارًا إرهابيًا شديدًا على العديد من المراكز الطبية والمستشفيات، وأجبرتهم على دفع إتاوات مالية قدرت بنحو 2 مليون ونصف المليون ريال، بحجة دعم التوعية المجتمعية ضد وباء كورونا القاتل.

إقرأ ايضا
التعليقات