بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اللجنة المالية النيابية، تحذر من استمرار ازمة كورونا وانهيار اسعار النفط

النفط
اللجنة المالية النيابية، تحذر من استمرار ازمة كورونا وانهيار اسعار النفط



اكدت اللجنة المالية النيابية، تأمين رواتب الموظفين والمتقاعدين والنفقات التشغيلية لشهر نيسان الجاري، محذرة من استمر ازمة كورونا وانهيار اسعار النفط،.
وقال عضو اللجنة المالية النائب شيروان ميرزا ان النفقات المالية التشغيلية سواء كانت رواتب الموظفين او المتقاعدين او الحماية الاجتماعية وغيرها من النفقات مؤمنة وبشكل كامل لشهر نيسان الجاري، نظرا لوجود سيولة مالية من عائدات النفط للاشهر الماضية.واستدرك قائلا: انه في حال استمرار ازمة وباء كورونا وانهيار اسعار النفط ستحدث مشكلة مالية لدى الدولة العراقية لكون الاقتصاد العراقي معتمد شبه كليا على الايرادات النفطية.

واضاف: انه حسب المسؤولين في وزارة المالية والحكومة العراقية والبنك المركزي العراقي فهناك مجالات عدة لمواجهة الازمة المحدقة، مبينا ان الحكومة قد تلجا لثلاثة منافذ في حال استمرار الازمة وهي الاستعانة بالاحتياط النقدي لدى البنك المركزي حسب الاصول والقوانين النافذة، والاستدانة من خلال القروض الداخلية والخارجية، وكذلك اصدار سندات داخلية .

بدوره، حدد الخبير الاقتصادي صالح الهماش، مجموعة مقترحات يمكن للحكومة اللجوء اليها في ظل ازمة كورونا وانخفاض اسعار النفط.
وقال ان الحكومة العراقية ستمر بازمة مالية كبيرة في حال عدم توصل دول اوبك لاتفاق بشان النفط لاستعادة الاسعار في الاسواق العالمية، لافتا الى انه في حال استمرار الازمة ستجعل الدولة في وضع محرج.

واضاف: ان رواتب الموظفين والمتقاعدين مؤمنة بشكل كامل نظرا لوجود موجودات مالية ومخزون مالي وسلعي لدى الدولة يمكن اللجوء اليه في الضرورات، محذرا من الذهاب الى الديون الخارجية لكون البلد مكبل بالديون.

واوضح: انه في حال استمرار الازمة لاشهر عدة يمكن للحكومة ان تلجا الى تخفيض رواتب الدرجات العليا وبشكل كبير، فضلا عن الاستعانة بالمخزون السلعي والمالي لدى الدولة، وكذلك تقليل النفقات غير الضرورية لدى الوزارات والمؤسسات التي تقدر بالملايين خاصة التي تنفق للطاقة او الوقود او المنافع الاجتماعية لحين تجاوز الازمة المالية.

أخر تعديل: الأربعاء، 08 نيسان 2020 02:21 م
إقرأ ايضا
التعليقات