بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كتلة الحكمة: ترشيح الكاظمي جاء لإبعاد الزرفي من تولي رئاسة الوزراء

مصطفى الكاظمي
كتلة الحكمة: ترشيح الكاظمي جاء لإبعاد الزرفي من تولي رئاسة الوزراء





اكد النائب عن  كتلة تيار الحكمة اسعد المرشدي  ان الكتل الشيعية رشحت رئيس جهاز المخابرات الوطني مصطفى الكاظمي لابعاد رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي ،  مرجحا  ان لا يمرر ترشيح الكاظمي لرئاسة الوزراء اسوة بالزرفي وعلاوي .


وقال المرشدي ان « ترشيح الكاظمي جاء لابعاد الزرفي من تولي رئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة المؤقتة «، معتبرا ان « تمرير تكليف الزرفي وكابينته الوزارية في جلسة التصويت منح الثقة اصبح صعبا للغاية «.
واضاف ان « الكاظمي سيكون مصيره مشابها لمصير الزرفي ولن يمرر لمنصب رئاسة الوزراء «، مبينا ان « طرح اسم الكاظمي في الوقت الحالي هو اتفاق سياسي لافشال تكليف حكومة الزرفي «.


واوضح ان « انعقد الجلسة مرهون بتوافق الكتل السياسية على تمرير الكابينة الوزارية «, مشيرا الى ان « الكتل المعترضة على الكابينة الوزارية ستدخل في اجتماعات مكثفة وننتظر التوافق على صيغة معينة للتمرير الكابينة الوزارية «.
بالمقابل كشفت النائب عن كتلة ائتلاف دولة القانون عالية نصيف ، تفاصيل اجتماعي منزل رئيس تحالف الفتح هادي العامري والمكتب السياسي للتيار الصدري في الحنانة ، مؤكدة ان المجتمعين اتفقوا على ان مصطفى الكاظمي هو البديل الافضل لعدنان الزرفي.
وقالت نصيف ، ان « اجتماعي القوى الشيعية شهدا الاتفاق على مقترحين ، الاول اعطاء الزرفي فرصة اخيرة لاكمال مشواره بالمدة الدستورية مع عدم دعمه بالتصويت، والمقترح الثاني في حال اخفاق الزرفي بتمرير الحكومة فان اجماعا شيعي سيقوم مباشرة بتكليف مصطفى الكاظمي بديلا عنه دون خوض مفاوضات جديدة بشأن اختيار البديل».
واضافت ، ، ان « القوى الشيعية ارسلت كتابا رسميا الى رئيس الجمهورية برهم صالح يتضمن تكليف الكاظمي في حال اعتذار الزرفي او اخفاقه بتمرير الحكومة «، مبينة ان « تغيير موقف بعض القوى السياسية الشيعية من ترشيح الكاظمي الذي اثبت براءته من تهمة التعاون في اغتيال المهندس وسليماني «.
ولم تستبعد نصيف ، المعلومات بشأن تقديم وعود لمنح الزرفي حقيبة وزارية في حكومة الكاظمي ، بحال تقديم الاعتذار عن التكليف.
إقرأ ايضا
التعليقات