بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

لقاحات بيل جيتس الـ 7 ضد كورونا وتحركات الحكومات البطيئة .. من سينقذ العالم ؟

أثار  رجل الأعمال الأمريكي، بيل جيتس، الجدل عندما أعلن عن أنه يسعى إلى تمويل تشييد مصانع جديدة لإنتاج 7 لقاحات جديدة واعدة لفيروس كورونا المستجد، بمليارات الدولارات وأنه بدأ هذا المشوار من القارة السمراء أفريقيا في حين باتت حكومات العالم وجيوشها عاجزة امام الفيروس ولم تتوصل دولة من الدول حتى الآن إلى لقاح ضد الفيروس رغم اعلان بعضها عن قرب التوصل إليه  .

وأوضح جيتس في تصريحاته له  أن مؤسسته الخيرية ستتحرك أسرع من الحكومات لمواجهة جائحة "كوفيد-19".
وأضاف جيتس، ، أن مؤسسته الخيرية لديها خبرة واسعة في مواجهة الأمراض، لذا بدأت في مواجهة الجائحة من خلال دعم جهود تطوير لقاح فعال.

واختار الملياردير الشهير أفضل 7 مشروعات واعدة لتطوير لقاحات فعالة، وبدأ في التخطيط لتشييد مصانع لإنتاجها، وسيبدأ تشييد المصانع في أسرع وقت، حتى قبل أن تثبت فعالية هذه اللقاحات، لأن الانتظار في رأيه يمثل "إهداراً للوقت".

 ويرى جيتس أن تشييد المصانع بالتزامن مع عملية تطوير اللقاح، التي قد تستغرق نحو 18 شهراً، يعد خطوةً حاسمة في مواجهة هذه الجائحة.

وذكر رجل الأعمال، في مقالٍ صحفي، أن إنتاج بعض اللقاحات الواعدة يحتاج إلى معدات فريدة.
وأوضح أنه "على الرغم من أن تشييد مصانع لإنتاج السبعة لقاحات قد يتسبب في إهدار مليارات الدولارات، لأن بعض هذه اللقاحات قد يفشل ويثبت عدم فعاليته، لكن هذه الخسائر لا تقارن بالخسائر الاقتصادية التي تقدر بتريليونات الدولارات".

وتعهد جيتس وزوجته ميلندا بتقديم 100 مليون دولار لدعم جهود مواجهة جائحة "كوفيد-19"، التي تتضمن إرسال اختبارات منزلية للكشف عن الفيروس لسكان ولاية واشنطن.


أثار  رجل الأعمال الأمريكي، بيل جيتس، الجدل عندما أعلن عن أنه يسعى إلى تمويل تشييد مصانع جديدة لإنتاج 7 لقاحات جديدة واعدة لفيروس كورونا المستجد، بمليارات الدولارات وأنه بدأ هذا المشوار من القارة السمراء أفريقيا في حين باتت حكومات العالم وجيوشها عاجزة امام الفيروس ولم تتوصل دولة من الدول حتى الآن إلى لقاح ضد الفيروس رغم اعلان بعضها عن قرب التوصل إليه  .

وأوضح جيتس في تصريحاته له  أن مؤسسته الخيرية ستتحرك أسرع من الحكومات لمواجهة جائحة "كوفيد-19".
وأضاف جيتس، ، أن مؤسسته الخيرية لديها خبرة واسعة في مواجهة الأمراض، لذا بدأت في مواجهة الجائحة من خلال دعم جهود تطوير لقاح فعال.

واختار الملياردير الشهير أفضل 7 مشروعات واعدة لتطوير لقاحات فعالة، وبدأ في التخطيط لتشييد مصانع لإنتاجها، وسيبدأ تشييد المصانع في أسرع وقت، حتى قبل أن تثبت فعالية هذه اللقاحات، لأن الانتظار في رأيه يمثل "إهداراً للوقت".

 ويرى جيتس أن تشييد المصانع بالتزامن مع عملية تطوير اللقاح، التي قد تستغرق نحو 18 شهراً، يعد خطوةً حاسمة في مواجهة هذه الجائحة.

وذكر رجل الأعمال، في مقالٍ صحفي، أن إنتاج بعض اللقاحات الواعدة يحتاج إلى معدات فريدة.
وأوضح أنه "على الرغم من أن تشييد مصانع لإنتاج السبعة لقاحات قد يتسبب في إهدار مليارات الدولارات، لأن بعض هذه اللقاحات قد يفشل ويثبت عدم فعاليته، لكن هذه الخسائر لا تقارن بالخسائر الاقتصادية التي تقدر بتريليونات الدولارات".

وتعهد جيتس وزوجته ميلندا بتقديم 100 مليون دولار لدعم جهود مواجهة جائحة "كوفيد-19"، التي تتضمن إرسال اختبارات منزلية للكشف عن الفيروس لسكان ولاية واشنطن.

إقرأ ايضا
التعليقات