بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

70 نائبا شيعيا يؤيدون تمرير حكومة الزرفي.. وحراك سياسي لإقناع الزرفي بالتنازل عن تكليفه

الزرفي

أكد عضو ائتلاف النصر، محمد عبد ربه، اليوم الأربعاء، أن 70 نائباً من القوى الشيعية في البرلمان، يقفون الى جانب رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي من أجل تمريره.

وقال عبد ربه، إن "هناك كتلاً تحاول إعاقة تمرير أي مرشح يطرح في الفترة الحالية من أجل الابقاء على رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي"، لافتا إلى أن "هذه الكتل الداعمة لرئيس الحكومة المستقيل قد حصلت على امتيازات كبيرة منه وتسعى للمحافظة عليها".

وأضاف، أن "المفاوضات مازالت مستمرة مع جميع الكتل السياسية المعارضة ولم تتوصل حتى هذه اللحظة إلى اتفاق" مؤكدا ان "كتلة الفتح من اشد المعترضين على ترشيح الزرفي لموقع رئاسة مجلس الوزراء".
وأكد أن "الزرفي يسعى إلى إقناع أغلب الكتل السياسية قبل التوجه إلى البرلمان لعرض حكومته للتصويت عليها"، معتبرا أن "مواقف الكتل الشيعية من أي مكلف جديد بدلا عن عبد المهدي دائما ما تكون متخبطة".

ورأى عبد ربه، أن "سيناريو محمد علاوي ممكن أن يتكرر مع عدنان الزرفي وسيتم رفضه من قبل رؤساء الكتل السياسية"، مبينا أن "هناك اكثر من سبعين نائبا شيعيا يقفون إلى جانب رئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي".

في المقابل كشفت مصادر سياسية مطلعة على مفاوضات تشكيل الحكومة، عن حراك سياسي لإقناع رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي بالتنازل عن تكليفه مقابل منصب رفيع بالحكومة الجديدة.

وقالت المصادر، في تصريحات صحفية، إن "الكتل السياسية اقترحت إقناع رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي بالتنازل عن تكليفه".

وأضافت، أن "المقترح تضمن مقابل تنازله عن تكليفه سيتم منحه منصب رفيع في الحكومة الجديدة".

وأعلنت رئاسة الجمهورية ، أن الرئيس برهم صالح كلف محافظ النجف السابق عدنان الزرفي بتشكيل حكومة جديدة، منتصف الشهر الماضي بعد اعتذار محمد توفيق علاوي. والزرفي عضو سابق في حزب الدعوة الشيعي، وأمامه ثلاثون يوما لاختيار تشكيلة تتمكن من الفوز بثقة البرلمان.

أخر تعديل: الأربعاء، 01 نيسان 2020 01:53 م
إقرأ ايضا
التعليقات