بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

منظومة باتريوت الأمريكية في قاعدة عين الأسد تسقط صاروخين من نوع كاتيوشا

منظومة باتريوت3

أسقطت منظومة باتريوت الأمريكية للدفاع الجوي، صاروخي كاتيوشا، استهدفا قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار، والتي تضم قوات أمريكية.

يأتي ذلك في أول اختبار لها، بعدما نشر الجيش الأمريكي التابع للتحالف الدولي في العراق، منظومتي باتريوت بقاعدتي عين الأسد وحرير في إقليم كردستان.

وذكرت مصادر أمنية، أن صاروخي «الكاتيوشا» سقطا على الطريق العام في قرية المعمورة غربي مدينة هيت بأقصى غرب العراق، من دون إلحاق أضرار مادية أو وقوع خسائر بشرية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد نشرت منظومة صواريخ باتريوت للدفاع الجوي فى العراق، فى قاعدتي عين الأسد فى الأنبار، وحرير فى أربيل عاصمة كردستان، وفقا لمسؤولين عراقيين وأمريكيين.

 وقال مسؤول عسكري أمريكي، إن بطارية أخرى وصلت إلى قاعدة «حرير» فى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، وإن هناك بطاريتين أخريين لا تزالان فى الكويت فى انتظار نقلهما إلى العراق.

وذكر مصدر مطلع أن مسؤولين عراقيين رفيعى المستوى أشاروا خلال اجتماع مع قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزى، فى فبراير الماضى، إلى أن واشنطن يمكن أن تمنح بغداد غطاء سياسيا، بخفض عددها فى العراق مع نشر الصواريخ الدفاعية، فيما سحب التحالف الدولي الذى تقوده الولايات المتحدة جنوده من قواعد عدة خلال الأسابيع الأخيرة، رغم أن المتحدث باسم التحالف الدولي، مايلز كاجينز، أكد استئناف مهام تدريب القوات العراقية والبشمركة لما بعد شهر رمضان.

ويعانى العراق مؤخرا من سقوط صواريخ على عدة مناطق، حيث سقط منذ أيام صاروخ كاتيوشا أيضا قرب مقر قيادة عمليات بغداد.

تأتي الاستعدادات التي تشهدها قاعدة عين الأسد في العراق، ووصول العديد من الأسلحة الهجومية وصواريخ باتريوت، لتؤكد على قرب المعركة الفاصلة مع ميليشيات إيران على الأراضي العراقية.

 وقال مراقبون، إن المعركة القادمة والضربات التي ستشن من الجو والبر والبحر تجاه قواعد عصابات إيران ستستهدف نحو 15 ألف ارهابي في كتائب حزب الله العراق ونحو 100 الف عنصر نشط  بميليشيات الحشد الشعبي الإرهابي في العراق.
وأكدوا أن المعركة قادمة لاشك وهى مسألة وقت لا أكثر.

إقرأ ايضا
التعليقات