بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير| قائد فيلق القدس الإرهابي يصل العراق.. تفاصيل المهمة القذرة قبيل الضربة الأمريكية

قائد فيلق القدس الايراني
في مهمة وصفت بالقذرة، تحسبا لهجمة أمريكية هائلة قد تكون الأيام القليلة القادمة على الميليشيات الايرانية في العراق، وصل الجنرال إسماعيل قا أني الى بغداد. وكشفت مصادر مطلعة اجتماعه مع قادة الميلشيات واذرع ايران في العراق وفي مقدمتهم عمار الحكيم وهادي العامري ونوري المالكي.
 ولفتوا أن الاجتماع هدفه التأهب للضربة الأمريكية المقبلة، وكيفية النجاة وكيفية الهروب ورد الفعل في حال أتيح ذك. كما أن قا آني يقف على تفاصيل الوضع المالي والعسكري لعصابات إيران في العراق.    
وكانت وكالة أنباء إيلنا العمالية الايرانية، نشرت  أنباء عن وصول قائد فيلق القدس الارهابي التابع للحرس الثوري العميد اسماعيل قا آني إلى العاصمة  بغداد في أول زيارة له منذ توليه منصبه في مطلع يناير الماضي بعد اغتيال قاسم سليماني.
ونقلت الوكالة الإيرانية عن قناة روسيا اليوم نبأ وصول العميد اسماعيل قا آني في زيارة غير معلنة، فيما أشارت قناة الشرقية العراقية نقلا عن مصادر في كتلة الفتح في البرلمان، أن ”القائد العسكري الإيراني بدأ عقد اجتماعات مع عدد من الزعماء الشيعة المقربين من طهران هم هادي العامري وعمار الحكيم ونوري المالكي“. وكانت القوات الأمريكية قد اغتالت الجنرال قاسم سليماني بغارة جوية قرب بغداد فجر الثالث من يناير الماضي.
وعين المرشد خامنئي اسماعيل قا آني بمنصب قائد فيلق القدس خلفا لقاسم سليماني. وكان العميد إسماعيل قا آني،وريث سليماني قال: إن الولايات المتحدة لا تفهم إلا لغة القوة، مشيرا إلى أن إيران حققت التقدم والاكتفاء الذاتي على الرغم من العقوبات. وأضاف العميد قا آني، في مقطع فيديو نشرته وكالة أنباء ”جوان“ الإيرانية، ”أعداؤنا لا يفهمون لغة غير القوة، والطريق هو طريق المقاومة“.
أخر تعديل: الأربعاء، 01 نيسان 2020 09:10 م
إقرأ ايضا
التعليقات