بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

لردع إيران وتنفيذ خطة السحق مستقبلاً.. واشنطن تقرر الإبقاء على فرقة الشيطان في الشرق الأوسط

الفرقة 82 فرقة الشيطان تبقى بالمنطقة لمواجهة ايران
جاء قرار وزير الدفاع الأمريكي مارك اسبر، بالإبقاء على فرقة الشيطان 82 لفترة قادمة بالمنطقة وعدم رجوعها إلى الولايات المتحدة الأمريكية الآن. ليؤكد للعالم أن واشنطن قد انتهت من قرارتأديب الملالي وسحق ميليشياته الارهابية في القريب العاجل.
ولفتوا أن فرقة الشيطان 82، هى إحدى الفرق الشهيرة بالجيش الأمريكي وهى فرقة هجومية من الطراز الأول ووجودها في أي منطقة يثير الدمار.
وكشفت تقارير إعلامية، عن نية الولايات المتحدة إبقاء قوات المظلات في الشرق الأوسط أو ما تُعرف بفرقة "الشيطان 82"، لردع إيران والتصدي لتهديدات المليشيات الموالية لها ووكلائها في المنطقة.
ونقل موقع "ديلي بيست" الأمريكي، عن مصادر مطلعة، أن وزير الدفاع مارك إسبر يبحث تمديد فترة قوة ردع أُرسلت إلى الشرق الأوسط لمواجهة شبكة المليشيات الإيرانية. تمديد فترة الانتشار الذي يقال إنه جاء بطلب من قائد القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم) الجنرال كينيث فرانك ماكنزي، يشير إلى أن الجيش لا يعتقد أن انتشار فيروس كورونا قد يقلل من خطر التصعيد مع شبكة المليشيات الإيرانية بالعراق. وفق الموقع نفسه.
ووصل فريق القتال التابع للواء الأول من "الفرقة 82" المحمولة جوا إلى الشرق الأوسط، في يناير الماضي، بعد أن هاجمت مليشيات مدعومة من إيران السفارة الأمريكية في بغداد. وتعرف الفرقة "82" باسم "الموت من الأعلى"، أو "الشيطان 82". ويعمل قرابة 3 آلاف من جنود المظلات كقوة ردع فعل فورية، تم بناؤها للنشر في غضون مهلة قصيرة إلى النقاط الساخنة في العالم.
وأرسل الجيش الأمريكي، مجموعة جديدة من كتيبة المشاة المظليين، إلى الشرق الأوسط، وسط توتر بين واشنطن وطهران إثر مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، في ضربة أمريكية أمام مطار بغداد. وغادرت مجموعة جديدة من كتيبة المشاة المظليين، من الفرقة "82" المحمولة جوا، التابعة للجيش الأمريكي، قاعدة "فورت براغ"، في ولاية نورث كارولينا الأمريكية.
وعرفت هذه الفرقة "82" باسم "الموت من الأعلى"، كما تسمى فرقة "الشيطان 82"، وهي فرقة مشاة أمريكية محمولة جوا.
وتعد هذه الفرقة جزءا من السلاح 18 المحمول جوا، وتتألف من 6 ألوية، هي "لواء الشيطان" و"لواء الصقر" و"لواء النمر" و"لواء مدفعية الميدان" و"لواء الطيران القتالي" و"لواء دعم الفرقة 82".
إقرأ ايضا
التعليقات