بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحرب العالمية ضد فيروس كورونا تزداد ضراوة .. والضحايا أكثر من 31 ألفا حتى الآن

بغداد - كورونا

وفاة طفل في الولايات المتحدة... فرنسا تستعد للأسبوعين الأصعب وبريطانيا تتّجه نحو الأصعب   
"الحرب العالمية" ضد وباء "كورونا" تزداد ضراوةً يوماً بعد يوم، جنود الصفوف الأمامية أُنهكوا، بينما اشتدّت شراسة "المهاجم"، المصابون على صعيد العالم فاقوا الـ 660 ألفاً، والضحايا قاربوا الـ 31 ألفاً، ولا مؤشرات في الأفق إلى انفراجة قريبة.
في أرض المعركة الأولى في الصين، "الحرب" شارفت على النهاية لكن الفيروس يرفض الاستسلام التام حتى اللحظة، انخفضت حصيلة الإصابات الجديدة الأحد 29 مارس (آذار)، مع 45 إصابة، واحدة منها فقط محلية.
الولايات المتحدة التي تصدّرت قائمة الإصابات في العالم مع أكثر من 120 ألف إصابة، تعدّ عتادها للمعركة الأقسى، إذ تضاعف عدد وفياتها خلال يومين ليفوق الألفين، وعلى الرغم من ذلك، تراجع الرئيس دونالد ترمب عن فكرة إغلاق ولاية نيويورك، الأكثر تضرراً من الوباء في البلاد، قائلاً على تويتر "الحجر الصحي لن يكون ضرورياً". كما سجّلت الولايات المتحدة سابقة على صعيد العالم، على إثر وفاة رضيع مصاب بالفيروس لا يتجاوز عمره سنةً، وذلك في ولاية إلينوي.
أمّا القارة الأوروبية، فتخوض المعركة الأشدّ عالمياً، متكبدةً أكثر من ثلثي عدد الضحايا، في إيطاليا، فاق عدد الوفيات الـ 10 آلاف والإصابات الـ 92   ألفاً. إسبانيا السائرة على خطى إيطاليا، أوقفت جميع الأنشطة الاقتصادية "غير الضرورية" لمدة أسبوعين، ويقول المسؤولين فيها إن الأعداد "تقترب جداً" من الذروة. في فرنسا، حذّر رئيس الوزراء إدوار فيليب من أن الأسبوعين المقبلين سيكونان الأصعب حتى الآن في الحرب على الوباء. كذلك في بريطانيا، حذّر رئيس الوزراء بوريس جونسون من أنّ البلاد ستّتجه نحو الأسوأ، قبل أن تبدأ مرحلة الانفراج.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات