بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

سقوط صاروخين داخل المنطقة الخضراء.. بعد تحليق المقاتلات الأمريكية فوق بغداد

سقوط صواريخ

أطلقت ميليشيات مسلحة،  صاروخا كاتيوشا على المنطقة الخضراء شديدة التحصين، وسط العاصة بغداد، حيث مقرّ السفارة الأمريكية والمؤسسات الحكومية والبعثات الدبلوماسية الدولية.

وقالت خلية الإعلام الأمني في العراق، في بيان،إن الصواريخ كانت تستهدف السفارة الأمريكية، غير أنها سقطت على بعد مئات الأمتار في ساحة خالية، وإنه تم إطلاقها من منطقة النهضة في بغداد.

وأفادت مصادر مطلعة، بأنه لم يتم تسجيل أي خسائر بسبب الصواريخ، مشيرة إلى أن صافرات الإنذار أُطلقت داخل السفارة الأمريكية بعد سماع دوى انفجارات قوية داخل المنطقة الخضراء.

وكان آخر قصف صاروخي تعرضت له المنطقة الخضراء في مطلع مارس الجاري، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من الهجمات، غير أن واشنطن توجه أصابع الاتهام إلى كتائب حزب الله الشيعية المقربة من إيران.

وتواصلت الهجمات الصاروخية على قواعد تتواجد بها قوات أمريكية ودولية ضد داعش، رغم إعلان الولايات المتحدة التي يشكل جنودها الغالبية العظمى من القوات المنتشرة في العراق، سحب قواتها من قواعد عدة وإعادة نشرها في قواعد أخرى داخل العراق أو سوريا.

 كما باشر التحالف الدولي ضد «داعش» إعادة تموضع قواته المنتشرة في نحو 11 قاعدة عسكرية في أنحاء العراق، وانسحب نحو 300 جندي من قوات التحالف من القاعدة العسكرية العراقية في القائم، غرب العراق على الحدود مع سوريا.

وانسحبت القوات الدولية، أمس، من قاعدتي القيارة وكركوك في شمال البلاد، وسلمتها للقوات الأمنية العراقية، كما تسلمت القوات العراقية، أمس، بشكل رسمي قاعدة القائم العسكرية على الحدود مع سوريا، بعد انسحاب قوات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم «داعش» الإرهابي منها، وكانت مراسم تسلم وتسليم القاعدة تمت منذ 3 أيام.

وقال التحالف الدولي في بيان، أمس، إنه سيقوم بعملية إعادة نشر ونقل الأفراد والمعدات إلى عدة قواعد عسكرية في العراق خلال عام 2020.

لكن التحالف أكد أن قواته التي يطلق عليها اسم "قوة المهام المشتركة- عملية العزم الصلب" ستبقى في العراق بدعوة من الحكومة، وستستمر في "تقديم المشورة والتدريب" ضمن مهمتها في هزيمة «داعش»، وذلك رغم إقرار البرلمان العراقي بانسحاب كل القوات الأجنبية من البلاد.

وأشار التحالف الدولي إلى أن قاعدة القائم احتلت موقعا مهما في القتال ضد داعش، إذ بعد أن حررتها القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي، شكلت قاعدة استراتيجية خلال معركة الباغوز الأخيرة ضد داعش في سوريا.

أخر تعديل: الجمعة، 27 آذار 2020 11:37 ص
إقرأ ايضا
التعليقات