بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أولريك شانون.. السفير الكندي بالعراق يكتسب قلوب العراقيين بروحه المرحة ومواقفه الأصيلة للتحذير من كورونا

السفير الكندي بالعراق

البساطة والروح المرحة والمشاركة الاجتماعية التي يتمتع بها السفير الكندي بالعراق، أولريك شانون، قربته من قلوب العراقيين الذين وجدوا في تفاعله معهم حميمية وود وصدق لا يجدونه، من جانب سياسيو الطوائف بالعراق، والذين ابتعدوا بعد هجمة كورونا ولم يجد الشارع منهم أي تحرك أو تواصل.


 شانون غير اسم حسابه إلى (ابقوا بالبيت) للوقاية من فيروس كورونا، واستطاعت مواقفه الحقيقية في التواصل مع العراقيين أن تحوذ إعجابهم بشخصيته..
 كما بدا ينشر العديد من الفيديوهات التفاعلية على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي توتير، ليحذر العراقيبين من كورونا وتداعياته وكيفية النجاة منه، بعد الإعلان رسميا عن إصابة العشرات بفيروس كورونا.
أوريك شانون، كان له موقف طريف أخر، بعدما أعاد قبل فترة نشر تغريدة عبر صفحته في تويتر، لحساب يطلق على نفسه اسم "الرقيب اللغوي"، يُعنى بحسب ما كتب بـ"تدقيق المؤلفات من الكتب، والروايات، والبحوث، والرسائل الجامعية، تدقيقاً لغوياً يشمل الأخطاء: النحوية، الإملائية، أخطاء الصياغة، علامات الترقيم".
وقال، أكتب تغريداتي شخصيًا، بكل أخطائها.  شكراً لهذا التدقيق، لأن كدارس أجنبي التكرار يعلّم الحمار!

إقرأ ايضا
التعليقات