بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير|التحالف الدولي: العراق سيدفع ثمنًا باهظا جراء انفلات ميلشيات إيران ولابد من تحجيمها

القوات الامريكية في العراق
حذر مراقبون، من تداعيات انفلات الميلشيات الايرانية على أرض العراق وطالبوا بوقفة جادة امامها تنهي وجودها وتحجم انفلاتها بعدما اصبح مضرا بالأمن القومي العراقي.
 وقالوا إن عصابات إيران ينبغي ان تلتزم بالأمن العراقي لا أن تتصرف لصالح طهران وبما يضر بمصلحة العراق.
وقال مسؤول كبير بالخارجية الأميركية، إن الولايات المتحدة تشعر "بخيبة أمل شديدة" بسبب أداء الحكومة العراقية فيما يتعلق بتنفيذ التزامه بحماية قوات التحالف الذي تقوده واشنطن في البلاد. وكانت بغداد  قد أبلغت الولايات المتحدة بأن بغداد ستجري تحقيقا وافيا وتقدم للعدالة الأشخاص المسؤولين عن الهجوم الصاروخي الذي وقع وأسفر عن مقتل جنديين أميركيين وبريطاني واحد.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إنها لا تزال تبحث كيفية الرد على أي هجوم يستهدف القوات الأميركية وذلك بعد أيام من إصابة ثلاثة جنود أميركيين في هجوم صاروخي على قاعدة عراقية شمالي بغداد.
وقال جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاغون في إفادة صحافية "ما زلنا نبحث كيف سنرد على أي هجوم على القوات الأميركية في أي مكان في العالم. نحتفظ بحق الدفاع عن أنفسنا".
وأصيب ثلاثة جنود أميركيين وعدة جنود عراقيين يوم السبت في هجوم صاروخي مما زاد من المخاوف من تصعيد موجة الهجمات والهجمات المضادة.
وأكدت وزارة الدفاع الأميركية مجدداً أنه لا يمكن مهاجمة أفراد من الجيش الأميركي دون رد، في إشارة إلى الهجوم الثاني الذي استهدف قاعدة التاجي نهاية الأسبوع الماضي، مضيفة أن المحاسبة آتية لا محالة. وأحجم جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاغون عن التكهن بشأن الرد المحتمل، لكنه قال في بيان استناداً إلى تحذير وزير الدفاع مارك إسبر الأسبوع الماضي: "لا يمكن أن تهاجموا وتصيبوا أفراداً من الجيش الأميركي وتفلتون.. سنحاسبهم".
وأضاف أن قوات الأمن العراقية قامت باعتقالات مبدئية. وقال إن الولايات المتحدة تساعد في التحقيق في الهجوم وهو الثاني في أقل من أسبوع على قاعدة التاجي شمالي بغداد.
ويذكر أن معسكر التاجي شمال بغداد تعرض مرة أخرى لهجوم صاروخي بأكثر من ثلاثين قذيفة كاتيوشا، وأفادت وزارة الدفاع العراقية بوقوع إصابات وسط جنودها بعضها حرجة.

واستهدفت الصواريخ مواقع تشغلها قوات من التحالف الدولي وأخرى أصابت مدرجا للطائرات تستخدمه قوات عراقية، وقال الجيش العراقي إنها أطلقت من منطقة الراشدية القريبة بواسطة منصات متحركة داخل مرآب ألقي القبض على مالكه.
ودعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الحكومة العراقية لحماية أفراد التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.
وقالت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاجوس، في تصريحات: تحدث وزير الخارجية مايكل بومبيو  إلى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أمس لمناقشة الهجمات الأخيرة على القاعدة العسكرية العراقية في التاجي، بحيث أكد الوزير بومبيو مجدداً على واجب الحكومة العراقية بالدفاع عن أفراد التحالف الدولي الذين يدعمون جهود الحكومة العراقية لهزيمة داعش.
وأضافت أن بومبيو أكد "وجوب محاسبة الجماعات المسؤولة عن هذه الهجمات"، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة لن تتسامح مع الهجمات والتهديدات التي تطال الأرواح الأميركية وسوف تتخذ إجراءات إضافية عند الضرورة للدفاع عن النفس".
انفلات ميليشيات إيران سيؤذي العراق ولابد من الحذر.
إقرأ ايضا
التعليقات