بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الزرفي يسمي تحدياته ويحذر من عقوبات دولية.. وتحالف العامري يحاول تغيير موقف الكرد والسنة من الزرفي

الزرفي

كشف رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي عن برنامجه الحكومي وأهم التحديات التي سيواجهها خلال الفترة المقبلة في حال تمرير كابينته الوزارية في البرلمان.

وقال الزرفي في تصريح صحفي، إن "برنامجي الحكومي مختصر طبقاً للتحديات الأساسية التي نواجهها الآن، وهي التحدي الخارجي؛ بما في ذلك مجلس الأمن والتحالف الدولي، حيث إن الموقف من العراق يبدو سلبياً، وربما نتعرض إلى عقوبات ما لم نأخذ ذلك بنظر الاعتبار".

أما التحدي الثاني الذي عدّه الزرفي مهماً خلال المرحلة المقبلة، فهو "الاحتجاجات الجماهيرية التي يجب التعامل معها بوصفها أولوية من أولويات عملنا، لا سيما أن المطلب الأساس للمتظاهرين هو إجراء انتخابات مبكرة، وهو ما يجب العمل عليه، علماً بأن التظاهرات كانت عراقية خالصة، ولم تكن حزبية أو مسيّسة، وبالتالي لا بد من الارتفاع إلى مستوى ما مثلته من تحدٍّ لنا جميعاً كطبقة سياسية ومجتمع"، مبيناً أن "من بين ما يجب القيام به على صعيد التظاهرات هو التعامل بجدية مع ملف قتل المتظاهرين واختطافهم؛ حيث لا يمكن التغاضي عن ذلك تحت أي ذريعة".

وبين الزرفي أن "تحدي الأزمة المالية التي يعيشها العراق حالياً بسبب انهيار أسعار النفط، هي واحدة من أهم ما ينبغي مواجهته والعمل عليه بكل جدية"، مبينا أن "العراق يعيش الآن على الفائض النقدي الذي وفرته حكومة حيدر العبادي".

 وأوضح أن "من بين الأمور التي يجب العمل عليها إجراء مفاوضات مع دول (أوبك) بهذا الشأن، فضلاً عن اتخاذ إجراءات فعّالة على صعيد تشجيع الاستثمار وتوفير فرص العمل".
وبشأن التحدي الأخير الذي تتوجب مواجهته، قال إنه "تحدي (كورونا) الذي يتطلب منا وقفة جادة على كل الصعد، وهو ما سوف نركز عليه في برنامجي الحكومي".

من جانبه، كشف النائب عن تحالف الفتح مختار الموسوي، الاثنين، عن عزم تحالفه اجراء مباحثات بين القوى الشيعية والكردية والسنية لاختيار بديل عن المكلف لرئاسة الوزراء عدنان الزرفي.

وقال الموسوي، إن "وفداً من القوى الشيعية المعارضة لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي سيجري خلال اليومين المقبلين سلسلة من اللقاءات والمباحثات السياسية مع القوى الكردية والسنية لبحث مسألة اسقاط ترشيح الزرفي من قبل رئيس الجمهورية برهم صالح".

وأضاف أن "المباحثات ستناقش أيضا تشكيل جبهة معارضة للترشيح واختيار مرشح توافقي ومقبول لدى القوى السياسية يكون بديلا للزرفي بتشكيل الحكومة المقبلة".

إقرأ ايضا
التعليقات